الثلاثاء، 28 رجب 1438هـ| 2017/04/25م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 2 تعليقات
ولاية لبنان: ندوة نسائية " الخلافة والتعليم... إحياء العصر الذهبي"

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ولاية لبنان: ندوة نسائية " الخلافة والتعليم... إحياء العصر الذهبي"

 


عقدت شابات حزب التحرير في ولاية لبنان ندوة بعنوان"الخلافة والتعليم: إحياء العصر الذهبي"، وذلك على خلفية المؤتمر النسائي العالمي الخامس الذي عقد في 11 آذار/مارس المنصرم في جاكرتا/إندونيسيا.


وقد افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم للأخت (آلاء الشمالي)، وألقت الأخت (علا الغوراني) كلمة الافتتاح وبعدها تم عرض الفيديو الأول بعنوان: الخلافة والتعليم. ثم قدمت الأخت (إحسان محسن) الكلمة الأولى عرضت خلالها أسباب أزمة التعليم في العالم الإسلامي مركزة على مشاكل التعليم في لبنان ومبينة الحلول لها المستنبطة من الكتاب والسنة.


وقد قدمت بعض الشابات عرضاً لافتاً لنماذج من المسلمات الرائدات في العصر الذهبي، ثم تبع هذا العرض فيديو آخر يبين أثر فساد مناهج التعليم في الجيل الناشئ.


ثم تحدثت الأخت (أحلام طالب) في الكلمة الثانية عن عدة نقاط لإرشاد الأمهات والمعلمات لطرق التربية والتعليم في ظل غياب دولة الإسلام.


وقد شملت الكلمة الختامية أبرز النقاط التي تناولتها الندوة، مذكرة الحاضرات بفرضية العمل لإعادة المنهاج التعليمي المميز كجزء من نظام الخلافة الراشدة الموعودة. وذلك ضمن تفاعل الحاضرات اللواتي عبّرن عن إعجابهن الشديد وشكرهن على تقديم مثل تلك الأعمال التي من شأنها أن تقوم بتوعية الأمة والنهوض بها.


السبت، 18 رجب الفرد 1438هـ الموافق 15 نيسان/أبريل 2017م

 

 Lebnan ar

 

 

الكلمة الافتتاحية

 

لندوة "الخلافة والتعليم... إحياء العصر الذهبي"

 

 

 

Lebnan ar

 

 

- أزمة التعليم في العالم العربي وخاصة في لبنان: أسبابها وحلولها -

 

قدمتها الأخت إحسان محسن

 

 

 

Lebnan ar

 

 

- الإرشاد للتربية والتعليم في ظل غياب دولة الخلافة -

 

قدمتها الأخت أحلام طالب

 

 

 

Lebnan ar

 

 

- الكلمة الختامية للندوة -

 

قدمتها الأخت علا الغوراني

 

 

 

Lebnan ar

 

 

- فقرة رائدات مسلمات في العصر الذهبي -

 

 

 

Lebnan ar

 

 

 

2 تعليقات

  • omraya
    omraya الأربعاء، 19 نيسان/ابريل 2017م 14:49 تعليق

    جزيتم كل خير

  • أم مهدي - تونس
    أم مهدي - تونس الأربعاء، 19 نيسان/ابريل 2017م 13:31 تعليق

    ما شاء الله
    جزاكن الله خيرا

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع