السبت، 16 رجب 1440هـ| 2019/03/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
أفغانستان

التاريخ الهجري    6 من رجب 1440هـ رقم الإصدار: أفغ – 1440 / 06
التاريخ الميلادي     الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 م

 

بيان صحفي

 

مجلس اللويا جيرغا يعكس الأجندة السياسية لأمريكا وعملائها

 

وليس الآراء الحقيقية للشعب الأفغاني

 

(مترجم)

 

 

أعلن المكتب الرئاسي لأفغانستان، بموجب مرسوم رئاسي، أنه تم تحديد 29 نيسان/أبريل 2019 موعداً محدداً لعقد مجلس اللويا جيرغا الاستشاري من أجل السلام. وسيكون الهدف الأساسي لهذا المجلس هو على ما يبدو حول سماع وتلقي تعليمات وآراء الوفود، وكذلك البحث عن حلول لتسريع عملية السلام وترجمة إرشادات السلام للحكومة بحلول نهاية المجلس.

 

يرى المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية أفغانستان أن "لويا جيرغا" سوف يستهدف إحياء الزعماء الأفغان الخائنين، الذين تم إقصاؤهم بشكل مدمر من محادثات السلام بين أمريكا وحركة طالبان حتى الآن، من خلال ممارسة الضغط على الأطراف المرتبطة بها من أجل المساعدة في إشراكهم في عملية السلام. ومن ناحية أخرى، يحاول القادة الأفغان إخفاء الخيانات التي ارتكبوها ضد شعب أفغانستان منذ أكثر من نصف عقد، وبواسطة هذا المجلس، يسعون في النهاية إلى الحصول على تأييدهم كأنهم أبطال.

 

لا نريد أن نذكّر بالتاريخ الطويل للغاية للويا جيرغا، رغم أننا شهدنا على مدى السنوات الـ 18 الماضية كيف انتهى ما يسمى مجلس اللويا جيرغا بشكل متكرر لصالح المستعمرين والاحتلال. كما أن لويا جيرغا للدستور الأفغاني في عام 2004 كان يهدف إلى صياغة والتصديق على قانون غير إسلامي فرضته أمريكا على شعب أفغانستان. وأيضا فإن لويا جيرغا للاتفاقية الأمنية مع أمريكا في عام 2013، والذي جمعت فيه الوفود، وخاصة أولئك الذين تلقوا رشاوى من سفارة أمريكا في كابول بصورة فاضحة، ودعا إلى توقيع اتفاقية الأمن الثنائية المشينة (BSA) مع أمريكا المحتلة - كما وقعت الحكومة السائدة في اليوم الأول من ولايتها. أما الآن، فإنهم يطالبون مرة أخرى بلويا جيرغا الاستشاري للسلام من أجل فرض أجندة استعمارية أخرى على الشعب الأفغاني.

 

من ناحية أخرى، يعتبر الإسلام مجلس "الشورى" من أجل شؤون الناس حقاً للشعب على حكامهم. لذلك، فإن مثل هذا النوع من استشارات الجيرغا كان دائماً ما يعرضه الخونة والحكام العملاء لإضفاء الشرعية على شؤونهم، بما يعكس الأجندات الاستعمارية، وإحباط الآراء الحقيقية للشعب. ولذلك، يذكّر حزب التحرير/ ولاية أفغانستان مرة أخرى شعب أفغانستان (المجاهد) المتحمس بأن لا يخدعه لويا جيرغا، أو أن يُستغل من خلال أجندات السلام التي تستخدمها أمريكا وأتباعها.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية أفغانستان

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
أفغانستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
E-Mail: [email protected]

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj السبت، 16 آذار/مارس 2019م 22:18 تعليق

    بوركتم وبوركت جهودكم الطيبة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع