الأربعاء، 16 ربيع الأول 1441هـ| 2019/11/13م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية السودان

التاريخ الهجري    15 من صـفر الخير 1441هـ رقم الإصدار: 1441 / 03
التاريخ الميلادي     الإثنين, 14 تشرين الأول/أكتوبر 2019 م

بيان صحفي


انبذوا العلمانية وأقيموا دولة الخلافة التي تطبق الإسلام

 


على غرار ما حدث في تونس ومصر عقب اشتعال الثورات العفوية التي اختطفها العلمانيون، تحدث الآن في السودان؛ علمنة صريحة متحدية لعقيدة الأمة، ومخالفة لأنظمة الإسلام وأحكامه، حيث يتحرك هؤلاء كالأفعى التي تنفث سمومها القاتلة بين الناس، وتبث قذاراتها بمفاهيم هدامة تفرضها فرضاً بالقانون، لتتحول الثورة من ثورة ضد الظلم و"العلمانية الملتحية" لتصبح ثورة ضد الإسلام ومفاهيمه عن الحياة.


إن المسلمين في السودان قد خرجوا ضد من تاجر باسم الإسلام ليُبتلَوْا من جديد بحُكام يناصبون الإسلام العداء ويحكمون بغير ما أنزل الله في دولة تطبق العلمانية السافرة وتنشر أفكارها المُهلكة؛ لقد انكشفت مخططاتهم التي استهدفت عماد الأسرة (المرأة المسلمة العفيفة) حيث انتشرت ممارسات وشعارات ومصطلحات، لو قُدِّرَ لها أن تستعلي لم تأت على شيء إلا جعلته كالرميم.


إن العلمانية هي منهج بشَريٌّ، يَعتريه ما يعتري أصحابَه من النقص، واستحالة الإدراك الكامل، والتفسيرات الصحيحة؛ إن العلمانية تقوم على عقيدة فصل الدين عن الحياة، التي صنعها الغرب الكافر المستعمر، ليسير بذلك على طريق الغي في تحدٍ سافر لله رب العالمين، ويريد للمسلمين أن يتبعوه. فهل سيصبر المسلمون على تطبيق هذا المنهج المنحط في بلادهم؟! أم سيهبّون ليكونوا عباد الله كما أرادهم الله سبحانه؛ موحدين، مخلصين، يعملون مع العاملين لتطبيق شرع الله؟


أيها المسلمون:


إن أفكار الإسلام ومفاهيمه، في أنظمة الحكم؛ والسياسة، والاقتصاد، والاجتماع، والتعليم، وغيرها، جميعها مكتملة وجاهزة للتطبيق العملي في دولة الإسلام، دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، القائمة قريباً بإذن الله تعالى. لقد قام إخوانكم في حزب التحرير بوضع تصور كامل للحياة الإسلامية، في ظل دولة الخلافة متبنّين مشروع دستور هذه الدولة، من (191) مادة، مستنبطة باجتهاد صحيح من كتاب الله وسنة رسوله e، وما أرشدا إليه من إجماع الصحابة والقياس الشرعي، ودفع أبناء الأمة للعمل لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامتها خلافة راشدة على منهاج النبوة.


وإزاء ما تمر به بلادنا خاصة، والأمة الإسلامية بعامة، سوف يدشن المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية السودان – القسم النسائي، حملة مفتوحة بعنوان: (انبذوا العلمانية وأقيموا دولة الخلافة التي تطبق الإسلام). وسوف تبدأ الحملة، بإذن الله تعالى، يوم الأربعاء 24 صفر 1441هـ، الموافق 2019/10/23م؛ وستتضمن عدة فعاليات مختلفة سيعلن عنها في وقتها إن شاء الله. نسأل الله التوفيق والسداد.

 


الناطقة الرسمية لحزب التحرير في ولاية السودان – القسم النسائي

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية السودان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: tageer312@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع