الثلاثاء، 22 شوال 1440هـ| 2019/06/25م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
مع الحديث الشريف - أين ملوك الأرض

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مع الحديث الشريف

أين ملوك الأرض

 

 

 

نحييكم جميعا أيها الأحبة في كل مكان، في حلقة جديدة من برنامجكم "مع الحديث الشريف" ونبدأ بخير تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

حَدَّثَنِي حَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى، أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي يُونُسُ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، حَدَّثَنِي ابْنُ الْمُسَيِّبِ، أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ، كَانَ يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «يَقْبِضُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى الْأَرْضَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَيَطْوِي السَّمَاءَ بِيَمِينِهِ ثُمَّ يَقُولُ: أَنَا الْمَلِكُ أَيْنَ مُلُوكُ الْأَرْضِ؟». (صحيح مسلم 5123)

إن خير الكلام كلام الله تعالى، وخير الهدي هدي نبيه عليه الصلاة والسلام، محمد بن عبد الله، أما بعد:

 

يحدثنا هذا الحديث الشريف عما يجهله المتكبرون عن عظمة الله سبحانه وتعالى وقدرته، فالله تبارك وتعالى مالك الملك لا شريك له، بيده كل شيء، أوجدنا من العدم من غير حول منا ولا قوة، وهو القادر على أن يعيدنا إلى ما كنا عليه بدون حول منا ولا قوة.

 

فالله العظيم الجبار القادر بقدرته التي لا يتخيلها عقل الإنسان المحدود يقبض الأرض ومن عليها يوم القيامة، فيجعلها كأنها ما كانت أبدا، فلا يبقى عندها إلا الله سبحانه الخالق الأزلي الذي لا يحدث شيء فيقول أنا الملك فأين من يدعي الملك وأين ملكه، أين من يظن أنه ينازع الخالق في ملكه الآن؟!

 

إنها لكلمات تقشعر لها الأبدان فيسقط الإنسان مغشيا على وجهه من هولها، فما بال بعض الخلق ينسى أصله ويظن أن الأمر له، إن الله الخالق البارئ هو صاحب كل شيء، بيده ملكوت السماء والأرض وكل من عليها، فما بال بعض الضالين ينسى من هو ومن هو خالقه فيعد إلى رشده وينصاع لله سبحانه وتعالى سائرا على خطى نبيه صلى الله عليه وسلم الذي أرسله لهدايتنا، إن الأصل والواجب أن نسعى من أجل تحقيق ما خلقنا الله سبحانه وتعالى له فنكون من المخلصين الصادقين الفائزين بالجنة التي أعدها الله لنا.

 

فالله نسأل أن نستقيم على الإسلام وأن يبعدنا عن عذابه ويقربنا من حبه وأن يدخلنا جناته، اللهم آمين.

 

أحبتنا الكرام، وإلى حين أن نلقاكم مع حديث نبوي آخر، نترككم في رعاية الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

 

كتبه للإذاعة: د. ماهر صالح

آخر تعديل علىالثلاثاء, 11 حزيران/يونيو 2019

وسائط

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj الجمعة، 14 حزيران/يونيو 2019م 13:14 تعليق

    اللهم اهدنا الصراط المستقيم وثبتنا على الحق حتى يوم نلقاك

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع