الأربعاء، 17 صَفر 1441هـ| 2019/10/16م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2019/10/09م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا
2019/10/09م

 


العناوين:


• عصابات الغدر الأسدي تستهدف المزارعين في ريف حماة, بالصواريخ الموجهة, موقعة شهداء وجرحى.
• تواصل الزخم الإعلامي, حول عملية شرقي الفرات, والميليشيات المخدوعة تعلن النفير العام.
• بعيدا عن الدعايات المضللة .. كيانُ يهود هو أيضاً كيانٌ وظيفيٌّ بامتياز.
• في الذكرى 19 لاحتلال أفغانستان.. ثمانية عشر عاماً من ديمقراطية الاحتلال والإجرام!


التفاصيل:


بلدي نيوز/ استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح، الأربعاء، جراء استهدافهم بصاروخ موجه من قبل عصابات أسد أثناء عملهم في قطاف الزيتون. وأفاد ناشطون، أنّ طفلاً ووالدته استشهدا وأصيب أربعة آخرين، في مزرعة برناص بالقرب من ناحية بداما في ريف إدلب الغربي، جراء استهداف جرار زراعي كانوا يستقلونه بصاروخ موجه من قبل عصابات أسد. ولفت المصدر إلى أنّ الشهداء والجرحى، هم من المزارعين الذين توجهوا صباحا إلى أراضيهم لقطف الزيتون. يذكر أن عصابات النظام استهدفت بصاروخ موجه سيارة نازحين على طريق العنكاوي قليدين غرب حماة، مساء الثلاثاء, دون إصابتها. وكان "مكتب حماة الإعلامي"، حذر المدنيين من المرور على طرقات العنكاوي قليدين والعنكاوي القاهرة، إضافة للطريق الواصل لبلدات جبل الزاوية، بسبب رصد قوات النظام بالصواريخ الموجهة.


زمان الوصل/ أعدم نظام أسد شابين من أبناء الغوطة الشرقية في سجن "صيدنايا" العسكري بعد سنوات من اعتقالهما. وأكدت مصادر لموقع زمان الوصل إقدام نظام الأسد على إصدار أحكام إعدام بحق الشابين "يحيى البقاعي، ورائد القادري" المنحدرين من بلدة "دير سلمان" في منطقة "المرج" بالغوطة الشرقية. وشددت على أن النظام نفذ بحقهما الإعدام قبل أيام في سجن "صيدنايا"، وأبلغت أهالي الضحايا بوفاتهما وضرورة القدوم لاستلام الوثائق وشهادات الوفاة. ووفق المصادر فإن قوات أسد اعتقلت الشاب "رائد القادري" قبل 5 أعوام على أحد حواجزها، كما اعتقلت الشاب "يحيى البقاعي" قبل عامين في مدينة "عدرا الصناعية".


بلدي نيوز/ زعم المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن أنقرة حريصة على تأمين العودة الطوعية للاجئين السوريين إلى بلادهم، مشيرا إلى أن الحكومة التركية لن ترغم أحدا على العودة، مشددا بذات الوقت على أن هدف عملية بلاده ضد الوحدات الكردية بمنطقة شرقي الفرات ليس إحداث التغير الديموغرافي بالمنطقة بل هو لضمان أمن حدودها شأنها شأن الدول الأخرى. جاء ذلك في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية، بشأن العملية العسكرية المحتملة، في منطقة شرق الفرات بالإضافة لمنطقتي منبج وتل رفعت بريف حلب. بدوره قال مدير الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون الأربعاء إن الجيش التركي سيعبر مع الجيش السوري الحر الحدود مع سوريا ”قريبا جدا“، وقال ألتون على تويتر إن على المقاتلين الأكراد هناك أن يحولوا ولاءاتهم وإلا اضطرت تركيا ”لمنعهم من تعطيل“ مساعيها في التصدي لمقاتلي تنظيم الدولة. وأضاف ألتون بأن ”تركيا ليس لها مطامح في شمال شرق سوريا إلا تحييد خطر قائم منذ فترة طويلة يتهدد المواطنين الأتراك وتحرير سكان المنطقة من‭‭ ‬‬قبضة قطاع الطرق المسلحين“. من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، سحب جنودها عن مسار العملية العسكرية التركية المحتملة شمالي سوريا، وذلك لضمان سلامتهم، كما جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، الثلاثاء. ونفى "هوفمان" ادعاءات حول عدم استشارة رئيس بلاده دونالد ترامب البنتاغون بخصوص قرار سحب الجنود من مناطق شمالي سوريا. وتابع هوفمان "لا تزال الوزارة تتمسك بموقفها حول أن أفضل طريقة لضمان الاستقرار هي إقامة منطقة آمنة في سوريا". وأضاف "للأسف، اختارت تركيا اتخاذ خطوة من جانب واحد، ونتيجة لذلك سحبنا الجنود الأمريكيين في شمال سوريا، عن مسار العملية التركية المحتملة لضمان سلامتهم ولم نقم بأي تغيير يتعلق بوجودنا العسكري في سوريا في هذه المرحلة". من جانبه دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى حل الأزمة في شمال شرق سوريا عن طريق الحوار بين النظام والأكراد. وقال لافروف في مؤتمر صحفي، الأربعاء، إن "موقفنا ينطلق من ضرورة حل المشاكل في سوريا عبر الحوار بين السلطة المركزية في دمشق وممثلين عن الأكراد، الذين هم سكان تقليديون لهذه الأرض". وأعربت موسكو في وقت سابق، عن أملها في أن تلتزم تركيا في جميع الظروف بوحدة الأراضي السورية. كما أكدت على ضرورة تفادي أي أعمال من شأنها أن تعرقل التسوية السلمية في سوريا. في السياق قالت وكالة قاسيون, أن قائد تحرير الشام "أبو محمد الجولاني"، أيد عملية شرق الفرات، واعتبر ميليشيات سوريا الديمقراطية "عدو" للثورة. وجاء حديث الجولاني، في تصريح رسمي نقلته معرفات تابعة للهيئة، وقال الجولاني في تصريحه: "حزب العمال الكردستاني عدو لهذه الثورة ويستولي على مناطق يقطن فيها عدد كبير من العرب السنة، وهم عشائرونا وأبناؤهم يقاتلون معنا ونرى ضرورة إزالة هذا الحزب الإرهابي، ونحن مع التوجه لتحرير منطقة شرق الفرات". بدورها طالبت ميليشيات سوريا الديمقراطية، من التحالف الدولي فرض حظر جوي على المناطق الخاضعة لسيطرتها. وقال مركز التنسيق والعمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر، صباح الأربعاء، "لحماية الناس في شمال شرقي سوريا من أزمة إنسانية وشيكة، نناشد التحالف والمجتمع الدولي فرض حظر للطيران، كما حدث بالماضي في العراق". بالتزامن أعلنت ميليشيات سوريا الديمقرطية النفير العام على مستوى شمال شرق سوريا فقط، ونشرت الإدارة الذاتية التابعة للميليشات على صفحتها في "فيس بوك"، بيانا أكدت في النفير العام لمدة ثلاثة أيام على مستوى شمال وشرق سوريا. وطالب البيان من الجميع التوجه إلى المنطقة الحدودية المحاذية لتركيا لما أسمته "القيام بواجبهم الأخلاقي وإبداء المقاومة في هذه اللحظات التاريخية الحساسة". وناشد البيان الكرد في كافة أرجاء العالم للتظاهر والاحتجاج وخاصّة في دول المهجر. وحملت الإدارة الذاتية في بيانها الأمم المتحدة وأمريكا والاتحاد الأوروبي وروسيا وكافة الدول، كامل المسؤولية عن أي كارثة إنسانية في شمال وشرق سوريا. ‬‬‬‬‬‬‬‬


بيت لحم – معا/ اعتقلت قوّات كيان يهود 3 فلسطينيين من محافظات الضّفة الغربية، فجر الأربعاء. وبحسب وسائل الإعلام العبرية فقد جرى اعتقال الشبان بحجة مشاركتهم في الأنشطة الشعبية ضد الاحتلال في مناطق مختلفة من الضفة. وأكدت أن جيش الاحتلال حول المعتقلين للتحقيق. في السياق اقتحم عشرات المستوطنين، الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة شرطة الاحتلال، بمناسبة يوم الغفران اليهودي. وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، في تصريح مقتضب , إن "185 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى الأربعاء بحراسة شرطة الاحتلال". وكان نحو 300 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى الثلاثاء.


وكالة معا الإخبارية/ بعد أن طردَ ترامب مستشاره الصهيوني جون بولتون، بدأت وسائل إعلام كيان يهود ومنذ أسبوعين بشنِّ حملةٍ على ترامب، واصفةً إياه بأنه "يتحدثُ كثيراً ولا يفعلُ شيئاً". واتخذت تلك الحملات من وصف ترامب لليهود الموالين للحزب الديمقراطي بالخونة مبرراً لها أحياناً، ومن محاولته اللقاء مع روحاني مرّةً أخرى، وتارةً لعدم مساعدته للنظام السعودي في وجه ما يتعرضُ له من هجمات، وأخيراً كان مبررهم أن (أمريكا تتخلى عن حلفائها الأكراد وتعطي الضوء الأخضر لأردوغان بشن حربٍ عليهم). وفي قراءة لهذا الخبر أوضح المهندس إسماعيل الوحواح: أنه بعيداً عن الدعاياتِ المضلِّلةِ والتي تضخّم هيمنة النفوذ الصهيوني واليهودي على العالم وتحكّمه بكل التفاصيل، فإن الحقيقة التي يعلمها قادةُ السياسةِ والفكرِ في كيان يهود وترعبهم، هي أن كيان يهود قد أنشأهُ النظام الغربي الاستعماري في الأرض المباركة (فلسطين) في سياق الصراع بين ذلك الغرب الصليبي والمسلمين، ليكون رأس جسرٍ له وخنجراً في قلب العالم الإسلامي من جهةٍ، وللتخلصِ من عبء يهود والصهاينة في الغرب الصليبي من جهة أخرى. ويدركُ أولئك القادة أن كيانهم لا يملكُ شيئاً من مقوّمات الدول الحقيقية، الماديّةِ والمعنويّةِ. ويدركون أيضاً أنه لولا الحبلُ الممدودُ لهم من الغرب وعلى رأسه أمريكا من جهةٍ ومن حكام المنطقةِ الخونةِ، لما تمكّنَ ذلك الكيان يوماً من الاحتفال بذكرى إقامته. وأضاف الأستاذ الوحواح في تعليق كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير: أن الخلافُ بين كيان يهود وأمريكا الصليبية, قد برز على السطحِ مراتٍ عديدة في العقودِ المنصرمة، ومنها على سبيل المثال في حرب عام 1956 عندما أجبرهم آيزنهاور على الانسحاب بعد حرب السويس حفاظاً على عميل أمريكا عبد الناصر ونظامه، ومنها التنسيق سراً مع السادات لحرب أكتوبر التحريكية لتحريك ما سمي بعملية السلام والتي كان كيان يهود غير متشجعٍ لها آنذاك بل ورافضاً لها, وكذلك برز الخلاف في زمن أوباما عندما شعر قادة كيان يهود أنه يدفعهم باتجاهِ حلٍّ لا يريدونه. ولفت الأستاذ الوحواح إلى: إن طبيعة العلاقة بين أمريكا وكيان يهود تقتضي من الطرفيْن التكاذب والنفاق، فأمريكا تريد من الكيان أن يكون عصاً مطواعة في يدها وكياناً خدماتياً فقط مقابل توفير الحماية والعيش له. والكيان يخشى من استنفاد الدور الوظيفي له وأن يصبح يوماً عبئاً على أمريكا والغرب فتتخلى عنه. ونوه الأستاذ الوحواح: إنّ كيان يهود لن يقبل بأيّ حلٍّ نهائيٍّ في المنطقةِ ومهما كان فيه من إغراءاتٍ لهم، على اعتبار أن الحلَّ النهائي وترسيم حدودٍ نهائية لكيانهم سيؤدي إلى تفكيك مشروعهم وإنهاء الحلم الكاذب الذي جمع شذّاذ الآفاق من العالم. وختم الأستاذ الوحواح تعليق بالقول: مع إدراكنا لمدى عداوة أمريكا الصليبية الرأسمالية وكيان يهودَ لنا، وبغضِّ النظر عن طبيعةِ العلاقةِ بينهما، فإننا على يقين أن الأمة الإسلامية وحدها وفي مقدمتها أهل فلسطين هم من سيقتلع تلك الغدّةِ السرطانيةِ، ويعيد فلسطين كلها عزيزةً مكرّمةً إلى حضن أمتها بإذن الله.


المركزي/ مرت منذ يومين الذكرى 19 لاحتلال أفغانستان - وهو اليوم الذي احتلت فيه قوات الولايات المتحدة وحلف الناتو أفغانستان قبل 18 عاماً تحت ستار "أجندة الحرب على الإرهاب" إلى جانب شعارات حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وبناء الدولة وبناء الأمة والديمقراطية. وعلى مدار الأعوام الثمانية عشر الماضية من الديمقراطية، لم يختبر الأفغان تجربة أي مما يسمى بالشعارات المذكورة، حتى الإرهاب الأمريكي استمر في إزهاق أرواح الآلاف من الناس خلال 18 عاماً. لذلك، بدأت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وعملاؤهم من الحكام في عملية السلام مع مجموعة اعتادوا أن يطلقوا عليها "الإرهابيين" من جهة، وعقدوا مؤخراً الانتخابات الرئاسية الأفغانية من ناحية أخرى. مزيد من الضوء على هذا الموضوع في التعليق التالي الذي كتبه الأستاذ سيف الله مستنير لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير : (تسجيل).

آخر تعديل علىالخميس, 10 تشرين الأول/أكتوبر 2019

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع