الإثنين، 23 جمادى الثانية 1441هـ| 2020/02/17م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

المكتب المركزي: كشف وفضح حقيقة المفترين على الحزب وقيادته وحملة دعوته

 

 

تقديم: الأستاذ عبد الحليم زلوم (أبو الوليد)


الأربعاء، 18 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 12 شباط/فبراير 2020م

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين...


فقد قال الله تعالى في محكم التنزيل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ﴾.


لقد وصل إلى علمي أن المسمى عبد الله عبد الله الذي لم يفصح عن اسمه الحقيقي والذي يهاجم الحزب وقيادته، والذي يدعي أنه هو أنا (عبد الحليم زلوم)!! وهذا كذب صراح وافتراء عريض لا يفتريه إلا من لا يخشى الله ولا يتقي عذابه...


إنني أشتكي هذا المجهول المسمى عبد الله عبد الله والذي لم يفصح عن اسمه الحقيقي وكل من يشاركه في الإشاعة الكاذبة، أشكوهم جميعاً إلى الله المنتقم القهار، وأذكرهم بقول الرسول صلى الله عليه وسلم عن مصير الكذاب:


فقد أخرج البخاري في صحيحه عن مَنْصُورٍ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا».


وأخيراً فإنني عزمت على تسجيل هذه الكلمة بالصوت والصورة لكشف حقيقة ذلك الممتهن لاسمي فلعله ومن معه يستحيون من الله ورسوله والمؤمنين فيرعوون ولا يكذبون.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 


الأربعاء، 18 من جمادى الآخرة 1441هـ
الموافق، 12 شباط/فبراير 2020م

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع