السبت، 16 رجب 1440هـ| 2019/03/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
أستراليا

التاريخ الهجري    8 من رجب 1440هـ رقم الإصدار: 1440 / 03
التاريخ الميلادي     الجمعة, 15 آذار/مارس 2019 م

 

بيان صحفي

 

المسلمون يذبحون في نيوزيلندا وعلى الحكومات الغربية أن تتحمل المسؤولية

 

 

تتكشف مأساة مرعبة في نيوزيلندا اليوم مع تقارير عن إطلاق نار جماعي على المساجد وغيرها من المواقع مستهدفة الجالية المسلمة في نيوزيلندا.

 

في حين إن الأحداث لا تزال غير واضحة المعالم، فإن ما عرف حتى الآن يشير إلى الاستهداف المتعمد للمسلمين من واحد أو أكثر من اليمينيين المتطرفين المعادين للإسلام.

 

في هذه العجالة، يود حزب التحرير/ أستراليا أن يعرض الملاحظات التالية، خاصة في هذه المرحلة:

 

1. أولاً وقبل كل شيء، ندعو الله أن يتقبل الضحايا من الشهداء ويلهم ذويهم الصبر والثبات.

 

2. ثانياً، ليست الهستيريا المعادية للمسلمين ظاهرة جديدة في نيوزيلندا. وإنّ أحدث تجلياتها هي الحرب على (الإرهاب) التي انضمت إليها نيوزيلندا ودول أخرى عندما وافقت على خوض الحرب الأمريكية.

 

الحرب على (الإرهاب) هي حملة تصور الإسلام والمسلمين بشكل خاص وحصري كتهديد وجودي للغرب. وبالتالي فإن الرغبة في تطويق هذا التهديد هي أساس المغامرات العسكرية للغرب في العالم الإسلامي.

 

3 - ثالثا، إن الهستيريا المعادية للمسلمين والمدافعة عن الحرب على (الإرهاب) قد أدت إلى تأصيل هذه الأفكار عند العديد من السكان المحليين إلى حد كبير، دافعة لتطرفهم، بحيث لم تكن مأساةٌ بهذا الحجم محتملةً فحسب، بل كانت نتيجة حتمية لشيطنة الإسلام والمسلمين.

 

الهستيريا المعادية للمسلمين لها جبهات عديدة. تتدفق مظاهرها الأكثر عنفاً عبر الدولة على شكل مغامرات عسكرية في الخارج وتدابير عقابية في الداخل. عادة، يُطلب من المدنيين أداء دورهم في المجتمع، لكن هنا حدث أن لجأ بعضهم لاجتهاداتهم الشخصية، مما أدى لهذه الكارثة.

 

ومما لا مفر منه في كل هذا، هو أن تعترف الدول الغربية ببدئها الحرب على الإسلام، وأسسها المعادية للمسلمين، ومسؤوليتها لاحقاً عن تأجيجها. فكما أشعلت النيران التي أحرقت بلادا إسلامية بأكملها خارج الحدود، فإن ما حدث هو احتراق مرعب لهذه الدول سيمزقها من الداخل.

 

إنّ يد حكومة نيوزيلندا ملطخة بالدماء؛ فلا دموع التماسيح تنفع، ولا التهرب من المسؤولية يحفظ ماء وجهها.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في أستراليا

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
أستراليا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
29 Haldon St, Lakemba 2195 NSW AUSTRALIA *** PO Box 384 Punchbowl 2196 NSW AUSTRALIA
تلفون: +61 438 000 465
E-Mail: [email protected]

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj السبت، 16 آذار/مارس 2019م 22:16 تعليق

    اللهم أجر الأمة في مصابها وعجل لها بالخلاص والنصر

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع