السبت، 15 شوال 1441هـ| 2020/06/06م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية سوريا

التاريخ الهجري    26 من رجب 1437هـ رقم الإصدار: 016 / 1437
التاريخ الميلادي     الثلاثاء, 03 أيار/مايو 2016 م

 

بيان صحفي


ذكرى هدم الخلافة ليست للبكاء والنحيب...
بل للعمل الجاد المجد لإعادة ذلك المجد السليب


قال تعالى في مُحكم تنزيله: ﴿وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ﴾. وقال e: «وَإِنَّمَا الإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ» أخرجه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه. ومعنى (الإمام جُنَّة) أي: كالستر؛ لأنه يمنع العدو من أذى المسلمين، ويمنع الناس بعضهم من بعض، ويحمي بيضة الإسلام.


فيا أهل الشام... يا من قال فيكم نبيُّ الهُدى محمد e: «إِذَا فَسَدَ أَهْلُ الشَّامِ فَلَا خَيْرَ فِيكُمْ» رواه الترمذي عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ قُرَّةَ، عَنْ أَبِيهِ... إنكم ولا شك تذكرون بأنه تمر علينا هذه الأيام ذكرى أليمة على قلوبنا جميعاً، ألا وهي الذكرى الخامسة والتسعون لِهدم دولة الخلافة على يد المجرم مصطفى كمال عميل الإنجليز في الثامن والعشرين من شهر رجب لعام 1342هـ (1924م). ومنذ ذلك التاريخ ونحن أضيع من الأيتام على موائد اللئام، نُحكم بأنظمة الكفر والجور بعد أن مزّق الغرب الكافر دولتنا إلى أكثر من خمسين مِزقة، ونصّب على كلّ مزقة منها عميلاً يحفظ مصالحه ويبطش بالعباد، وجعل لكلّ بلد نشيداً وطنياً وعلماً خاصاً به رسمَه الاستعمار بيدَيه لينسى المسلمون أنّهم كانوا يوماً أعزّة في ظل دولة واحدة هي دولة الخلافة. هذا الغرب الكافر الذي استباح أرضنا، وهتَك عرضنا، وسفك الدماء ومزّق الأشلاء، ومن ثمّ جعلنا نُحكم بالحديد والنار من قبل حُكّام الضرار... فحلّ بنا البؤس والشقاء بعد أن فقدنا لذة العيش وعزة الحياة في ظل خليفة ودولة وجيش.


ولسنا هنُا نُحيي ذكرى هدم الخلافة لنَبْكيها ونُبْكيكم، وإنما لشحذِ هممنا وهممكم، للعمل الجادّ المُجد مع إخوانكم العاملين بإخلاص لإعادتها، فهي وعد الله سبحانه وبشرى رسوله e حيث قال في الحديث الذي رواه أبو داود عن حذيفة رضي الله عنه: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ» ... فحذارِ حذارِ أن يسرق المجرمون ثورتكم... وحذارِ حذارِ أن تقبلوا بما دون خلافة تُرضي ربكم وتُعيد عزّكم وتُتوّج تضحياتكم... وإنّها لعائدةٌ بإذن الله، وإنا لنراها رأي العين فقد لاحت بشائرها. فالله نسألُ أن تكون على أيدينا وأيديكم، ولمثل هذا الشرف العظيم فليعمل العاملون.


قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير / ولاية سوريا

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية سوريا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +905350370863 واتس
http://www.tahrir-syria.info
E-Mail: syriatahrir44@gmail.com media@tahrir-syria.info

3 تعليقات

  • أيمن أبو قصي
    أيمن أبو قصي الخميس، 05 أيار/مايو 2016م 20:24 تعليق

    اللهم إنا ندعوك وانت المجيب ان تعيننا على إقامة دولة الخلافة الراشدة من جديد

  • إبتهال
    إبتهال الخميس، 05 أيار/مايو 2016م 09:33 تعليق

    جزاكم الله خيرا وبارك جهودكم

  • khadija
    khadija الخميس، 05 أيار/مايو 2016م 01:00 تعليق

    اللهم سدد خطى حزب التحرير واجعل اللهم أفئدة الناس تهوي إليه ولين اللهم قلوب من بيدهم القوة لنصرة دعوته.

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع