الأحد، 05 شعبان 1441هـ| 2020/03/29م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
الجولة الإخبارية 2020/03/26م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية

2020/03/26م

 

 

 

العناوين:

 

  • · البيت الأبيض: حزمة إنقاذ تزيد على تريليوني دولار لمواجهة كورونا
  • · كورونا يفتك بإيطاليا والاتحاد الأوروبي يتفرج
  • · مساعٍ روسيّة لتنصيب نجل القذافي زعيماً لليبيا

 

التفاصيل:

 

البيت الأبيض: حزمة إنقاذ تزيد على تريليوني دولار لمواجهة كورونا

 

رويترز 2020/3/21 - قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كادلو يوم السبت إن حزمة التحفيز التي يبحثها مجلس الشيوخ الأمريكي فيما يتعلق بفيروس كورونا ربما تتجاوز قيمتها تريليوني دولار. وقال كادلو للصحفيين "الحزمة تمثل نحو عشرة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي". وردا على سؤال عما إذا كان ذلك يصل إلى ما يزيد على تريليوني دولار، قال كادلو "هذا صحيح".

 

وأضاف قبل بدء جلسة مجلس الشيوخ بهذا الشأن "هذه مشكلة ستستغرق أسابيع وشهورا وليس سنوات". وقال كادلو إن أعضاء الكونجرس يدرسون أيضا إعفاء الشركات الصغيرة من ضريبة الرواتب مؤقتا.

 

وبحزم الإنقاذ هذه تظن أمريكا أنها تستطيع إنقاذ رأسماليتها العفنة التي تحوم الكثير من الشكوك حول مسؤوليتها عن نشر الأوبئة والجراثيم لتحقيق مكاسب لصناعة الدواء العملاقة، فهي لا تقيم وزناً لإنسانية البشر أمام حفنة من الدولارات تجنيها، وبغض النظر عن كون هذا الأمر غير مؤكد فإن أزمة كورونا أظهرت أنانية الدول الرأسمالية وأنها ليست أهلاً لقيادة البشرية على الإطلاق.

 

والحزمة الوحيدة القادرة على إنقاذ البشرية من أزمة الرأسمالية التي تتولد عنها الأزمات الأخرى هي حزمة تحكيم الإسلام في كافة مناحي الحياة.

 

--------------

 

كورونا يفتك بإيطاليا والاتحاد الأوروبي يتفرج

 

آر تي، 2020/3/21 - أعلنت السلطات الإيطالية اليوم السبت، عن وفاة 793 شخصا في أنحاء البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 4825. وكانت إيطاليا قد قفزت عن الصين بعدد الضحايا فيها قبل أيام دون أن تتلقى أي مساعدة تذكر من الاتحاد الأوروبي الذي أغلق أمامها الحدود في مخالفة واضحة لاتفاقية الاتحاد أمام الذعر والهلع من الوباء القاتل.

 

وقالت السلطات إن عدد المصابين في البلاد ارتفع إلى 53578 مصابا، شفي منهم 6072.

 

وكانت سلطات إقليم لومبارديا في شمال إيطاليا قد أعلنت عن تسجيلها نحو 546 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، لتتجاوز حصيلة ضحايا الوباء في الإقليم ثلاثة آلاف شخص.

 

وفيما أرسلت الصين فريقاً طبياً صغيراً إلى إيطاليا للمساعدة في هذا الظرف الأكثر ظلمةً الذي تمر به إيطاليا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وقف الاتحاد الأوروبي متفرجاً يحصي ما لديه من أجهزة التنفس، وأما أمريكا قائدة الناتو الذي تنخرط به إيطاليا فإنها هي الأخرى لا تهتم إلا بسرعة إنتاج اللقاح لتحقيق أرباح وجني الثروة، بل إن الرئيس الأمريكي ترامب قد طلب من شركة أدوية ألمانية يحتمل أن تصنع لقاح كورونا بشكل أسرع أن تتعهد بتزويد أمريكا حصرياً بهذا اللقاح وأغراها بالمال الكثير، من أجل علاج الأمريكيين أولاً وقبل الألمان حيث تعمل الشركة.

 

هذه هي الرأسمالية، وهذه هي أنانيتها، فيما تبرهن أزمة كورونا يومياً على عقم القيادة الرأسمالية للعالم، وأن العالم بأسره يقف اليوم وأثناء الأزمة بانتظار النظام العادل الذي لا يملكه إلا المسلمون، فعليهم التقدم وتقديم نظام ربهم لإنقاذ العالم من ظلم الرأسمالية وأنانيتها.

 

-------------

 

مساعٍ روسيّة لتنصيب نجل القذافي زعيماً لليبيا

 

عرب 48، 2020/3/21 - ذكر تقرير لوكالة بلومبرغ الأمريكية أن شركة فاغنر الروسية تجري لقاءات مع سيف الإسلام، نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، بهدف تنصيبه زعيماً لليبيا دون أن يذكر التقرير فيما إذا كان العملاء الروس يعملون لصالح حكومتهم أم حكومة أجنبية أخرى.

 

وقال التقرير إن سلطات حكومة الوفاق الوطني الليبية تمكنت العام الماضي من القبض على عميلين روسيين، وضبطت في حوزتهما ملاحظات عن لقاءات عقداها مع نجل القذافي.

 

ووفقاً لتلك الملاحظات، أجرى العميلان الروسيان ثلاث لقاءات مع سيف الإسلام القذافي، المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية، وشارك في أحدها مستشار انتخابات روسي.

 

وأوضح التقرير أن القذافي الابن قدم في أحد الاجتماعات، للعملاء الروس ورقة ضغط رابحة ضد الدول الغربية تتمثل في عدد كبير من الوثائق التي تتعلق بتقديم والده الدعم المالي لحملات انتخابية في الدول الغربية.

 

ولا يستبعد أن روسيا تسارع خطاها بليبيا بعد اتفاق مع تركيا، ومع أمريكا من وراء ستار للعب دور ما في ليبيا على غرار دورها في سوريا.

آخر تعديل علىالأربعاء, 25 آذار/مارس 2020

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع