الأحد، 12 صَفر 1443هـ| 2021/09/19م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
النشرة الإخبارية الثانية من إذاعة حزب التحرير / ولاية سوريا 2016/01/17

بسم الله الرحمن الرحيم

العناوين :

 

 

  • · أردوغان وسياسة الأنصار ... تعهد بتفريغ الشام من أهلها ودعوة ألمانيا لزيادة جهد عسكري ينهي تدفق اللاجئين.
  • · حتمية التغيير في المنطقة.. ساركوزي بعد أوباما حرب حضارية ومفصلية  بين الرأسمالية والخلافة.
  • · مع استعداد الخارجية السودانية للتطبيع مع يهود حزب التحرير يُسائل الخرطوم ألم يتبقَّ لكم خيانة غير هذه؟!

 

 

 

النشرة الإخبارية الثانية من إذاعة حزب التحرير / ولاية سوريا

 

2016/01/17

 

 

 

العناوين :

 

  • · أردوغان وسياسة الأنصار ... تعهد بتفريغ الشام من أهلها ودعوة ألمانيا لزيادة جهد عسكري ينهي تدفق اللاجئين.
  • · حتمية التغيير في المنطقة.. ساركوزي بعد أوباما حرب حضارية ومفصلية  بين الرأسمالية والخلافة.
  • · مع استعداد الخارجية السودانية للتطبيع مع يهود حزب التحرير يُسائل الخرطوم ألم يتبقَّ لكم خيانة غير هذه؟!

 

التفاصيل :

 

وكالات - حلب / أحبط الثوار، هجومًا بريًّا لعصابات أسد المتعددة الجنسيات على المناطق المحررة بريف حلب الجنوبي وكبدوها خسائر. وأفاد ناشطون بأنّ اشتباكات عنيفة اندلعت إثر محاولة عصابات أسد التقدم على محور منطقة الحرش القريبة من بلدة خان طومان بالريف الجنوبي، وتمكن خلالها الثوار من التصدي لها وقتلوا العشرات من العناصر. ويأتي الهجوم بعد أيام من استعادة كتائب الثوار سيطرتهم على منطقة الحرش، وقتل وجرح العشرات من العناصر وأسر عدد منهم بينهم عميد في الحرس الإيراني. أما بريف حلب الشرقي فنفذ طيران العدوان الروسي عشرات الغارات الجوية على مدينة منبج والتي قتلت عشرات المدنيين خدمة للنسخة السورية من حزب البكك إلى الجنوب من سد تشرين وللنظام الذي يزحف باتجاه الريف الشرقي، وسط صعوبة بالغة في حصر الضحايا والأضرار، مع منع المدنيين من الخروج من منبج. المدينة التي كانت توزع الطحين لكل محافظة حلب حتى في عز حصارها أما الآن فلا يوجد فيها طحين وهي مقبلة على مجاعة لانقطاع كل الطرق إليها وكذلك وضع مدينة الباب مشابه وليس بحال أحسن. يأتي هذا في وقت أعلن مصدر أمني في نظام أسد بحسب وكالة فرانس برس أن قوات النظام تستعد لشن هجوم كبير لاستعادة حلب. ونقلت الوكالة عنه «هذه العملية ستكون الأكبر في سوريا منذ بدء الحرب»، موضحاً أنه يجري العمل على عزل الأحياء الشرقية للمدينة.

 

قناة تلبيسة مباشر – حمص / استهدفت طائرتان روسيتان صباح الأحد قرية حرب نفسة بعدة غارات بالصواريخ الفراغية والمزارع الشرقية في مدينة الرستن، بغارة واحدة، بالتزامن مع قصف صاروخي من قبل قوات النظام المتمركزة في الحواجز المحيطة بالقرية في ريف حماة الجنوبي .بينما أغرقت قوات من كتائب الثوار المقاومة في ريف حمص الشمالي - قطاع الحولة العاصمة المحتلة دمشق - ومدينة حماة بالظلام الدامس بعد تعطيلها لأبراج الكهرباء التي تغذي المدينتين، كما قام الثوار في ريف حمص الشمالي - القاطع الشرقي - بقطع خط ساريكو لمنع وصول الماء إلى مدينة سلمية والتي تتمركز بها عصابات وشبيحة أسد، ردا على الحملة الهمجية التي تقودها روسيا وتنفذها شبيحة أسد.

 

أسبوعية الراية / في العدد الأخير من أسبوعية الراية قال المهندس عثمان بخاش مدير المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير: لكي ينجح "الحل السياسي" لا بد من إضفاء مصداقية و"شرعية ثورية" على الذين سيوقعون على الحل في جنيف. فعلى خلفية ارتقاء المزيد من الشهداء في الشام الأبية، ولإضفاء صفة "الشرعية الثورية" على "الممثلين على الشعب السوري في الرياض"، خرج علينا بعض ممن يزعمون أنهم قيادات في الفصائل الثوريةً ببيان موحد أكدوا من خلاله دعمهم لـ"الهيئة العليا للتفاوض"، وهذا ما يذكرنا بمسرحية فرض ما سمي بـ"منظمة التحرير الفلسطينية" الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني. تماما كما انتهت "ثورة حتى النصر" إلى الاعتراف بكيان يهود. مسلسل المفاوضات الخياني هذا هو آخر ما بجعبة الشيطان الأمريكي رأس الشر لتركيع الشعب المنتفض في سوريا، وليحقق الشيطان الأمريكي، عبر أدواته من "الممثلين على الشعب السوري" وحكام المسلمين، بالدبلوماسية المسمومة ما عجز عنه بالقمع الهمجي البربري الذي لم تشهد له البشرية مثيلا. ثم يقوم بعض المشايخ - المتصنعين الورع الزائف - بالدعوة إلى جمع بعض التبرعات لأهالي مضايا، وبتذكير الناس بالدعاء لهم بالفرج، دون أن ينبسوا ببنت شفة تجاه الحكام الطواغيت الظلمة، في الأردن وتركيا والخليج ومصر ولبنان الذين وقفوا موقف المتفرج على حمام الدماء المستمر في الشام منذ 5 سنوات، وقد علم هؤلاء المشايخ أن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، وأن هؤلاء الحكام يجب عليهم شرعا وقف حمام ‏الدماء فورا ودون إبطاء، ولكن المشايخ هؤلاء يخشون بأس الحكام ولا يخشون الله سبحانه!! فعلى المسلمين جميعا واجب نصرة إخوانهم في الشام ولا يكون هذا إلا بمبايعة ‏الخليفة على كتاب الله وسنة رسوله فينفضوا عن أنفسهم إثم خذلان إخوانهم ويفوزوا بعز الدارين وبرضوان رب السماوات والأرضين.

 

فيينا - الأناضول / ساهمت الدول الكبرى بالحملة الإعلامية لفك الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية لمضايا وبقية المناطق فعقدت جلسة " فارغة" لمجلس الأمن!! كذلك نظمت تنسيقية النمسا لدعم الثورة السورية حملة عالمية من أجل فك الحصار عن المدن السورية التي تعاني من الجوع والدمار منذ فترة طويلة. كان منها مساء السبت، وقفة بمدينة شتيافنز دوم بالمنطقة السياحية وسط العاصمة فيينا.

 

وكالات / متجاهلا التضييق على الملايين من أهل الشام في أحلك الظروف، صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح سد 99 والمحطة الكهرومائية بأن بلاده ستبقى متخذة موقف الأنصار فيما يخص الضيوف السوريين، ومتناسيا أن الأنصار لا يطلبون فيزا من المهاجرين قال أردوغان إننا لم نفتح أبوابنا لمليونين ونصف المليون لاجئ فقط، بل سنستمر في استقبال كل من يلجأ إلينا، ومهما بلغ عددهم، وأبوابنا مفتوحة لهم، وسنبقى الأنصار بالنسبة إليهم، فيما يبدو أنه مُصرٌ على تفريغ الشام من أهلها بدل نصرتهم.

 

فرانس برس / في إطار سياسة الأنصار التي يقودها أردوغان تجاه ثورة الشام، دعا نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شيمشك، ألمانيا إلى تعزيز مشاركتها العسكرية في سوريا، وفي مقابلة مع صحيفة “داي فيلت”، قال شيمشك إن على ألمانيا بذل مزيد من الجهد العسكري، إذا أرادت “إنهاء تدفق اللاجئين”. واعتبر شيمشك أن أصل “الإرهاب” في سوريا، هو الفوضى الناجمة عن رفض نظام أسد السماح بما أسماها إصلاحات ديمقراطية في ظل وجود معارضة. ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، وعدد من أعضاء حكومته، برلين في 22 كانون الثاني الجاري، وكان البرلمان الألماني، صادق على مشاركة قوة ألمانية في عمليات التحالف الصليبي الدولي في الحرب على سوريا والعراق، كانون الأول الماضي، على أن تنشر 1200 جندي و6 طائرات تورنادو مكلفة بمهمات استطلاعية في سوريا، إضافة إلى سفن حربية تنضم إلى حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول.

 

حزب التحرير – فلسطين /  كيف يكون أسد عدواً لأمريكا وهي التي نصّبته على رقاب أهل الشام ونصّبت أبيه من قبل؟! وكيف يكون عدوا لها وهو ينفذ سياساتها ولا يعدو مجرد واجهة تستر أمريكا خلفها إجرامها بحق أهل الشام ؟! فقد قال وزير الخارجية الأمريكي السابق تشاك هيغل إن دعوة أوباما لأسد إلى التنحي كانت خطأ، "لأن أسد لم يكن عدونا يومًا"، وأضاف "الأسد ديكتاتور متوحش يجب أن يترك منصبه في النهاية، ... فإسقاط الطغاة دون معرفة من سيكون بديلًا عنهم ليس هو الحل الأفضل". إن تصريحات هيغل هذه تؤكد المؤكد من أن أمريكا لم تكترث يوما بالشعوب كما تخادع وتضلل الرأي العام، فهمّها مصالحها، ومحور سياساتها الإتيان ببديل يضمن لها نفوذها وهيمنتها الاستعمارية على الشام والمنطقة، ولو بأيدي طغاة عتاة ولو وسط بحر من الدماء والأشلاء! فهل يرتمي في حضنها وحضن مؤتمراتها ومبادراتها ومفاوضاتها إلا جاهل أو خائن؟!

 

حزب التحرير – فلسطين / صرح الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في كلمة ألقاها في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في أبو ظبي أن الوضع في سوريا بحاجة إلى نشر قوات برية عربية بدعم من المجتمع الدولي. وبشأن "الحرب ضد الجهاديين"، قال: "إنها على الأرجح الحرب العالمية الثالثة (...) حرب بين الحضارة والهمجية"، وقال إنه "لا يمكن أن يكون هناك تسويات بيننا وبينهم، وحين نقول بيننا أي أنتم ونحن". من ناحيته رأى حزب التحرير في تعليق صحفي نشره على موقعه الرسمي إن تصريحات ساركوزي هذه تؤكد على أن الحرب التي تشنها القوى الاستعمارية على بلاد المسلمين هي حرب حضارية، ومفصلية بين الرأسمالية الاستعمارية الوحشية، وبين مبدأ الإسلام ودولته المبدئية "الخلافة على منهاج النبوة". لذا سماها ساركوزي بالحرب العالمية الثالثة، وهي تصريحات تتوافق مع أقوال أوباما في خطابه الأخير لحالة الاتحاد عندما اعتبر أن منطقة الشرق الأوسط يمكن أن تشهد تحولات جذرية ستؤثر على الأجيال القادمة. وقال التعليق إن الاستعمار والحكام هم فسطاط واحد، ودليل على مدى عمالة الحكام وتواطؤهم ضد الأمة، فالاستعمار يسعى لاستخدام قوات عربية لحسم الصراع في المنطقة! أفترضى بعد ذلك جيوش المسلمين أن تكون رأس حربة المستعمرين في حرب أمتها؟! وختم التعليق الصحفي لحزب التحرير: إن الأمة، مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى أن تحسم أمرها بالسير الجادّ نحو إقامة الخلافة وتحرّض أبناءها من الجيوش ومن أهل القوة والمنعة ليكونوا عوناً ونصيراً للساعين لإقامة الخلافة التي ستسير الجيوش دفاعاً عن المسلمين وأعراضهم ومقدساتهم، فيعود للجيوش دورها الحقيقي ويعود للأمة مكانتها المرموقة، خير أمة أخرجت للناس.

 

وكالات / يواصل حكام السعودية تبذير أموال الأمة وتسليمها للمستعمر من خلال صفقات الأسلحة المشبوهة التي تعيد التشغيل والإنتاج في مصانع الغرب الكافر. فبعد أن اشترت السعودية معدات عسكرية من فرنسا بنحو 100 مليون يورو عام 2015، أعلن مصدر فرنسي، أن السعودية تدرس شراء "بضع مئات من الدبابات" وتبدي اهتماما بالدبابة الفرنسية "لوكليرك"، التي تمتلك محمية الإمارات عدداً منها. وقال مصدر في وزارة الدفاع الفرنسية: "لقد سمعنا ذلك من نكستر (الشركة المصنعة) وسيكون خبراً جيداً جداً"، مضيفاً: "نحن نتحدث عن أعداد كبيرة من الآليات، بضع مئات من الدبابات". وتوقفت مجموعة الدفاع الفرنسية "نكستر" التي تحالفت في عام 2015 مع الألمانية "كراوس مافي- فيغمان" التي تصنع دبابة ليوبارد، عن إنتاج "لوكليرك" في سنوات الألفينيات لكنها قادرة على إعادة إطلاق تصنيعها، وفق المصدر. وبإمكان الجيش الفرنسي الذي لديه 290 دبابة "لوكليرك"، أن يقدم دبابات من ترسانته الخاصة، أثناء انتظار إعادة إنتاج الشركة "بكل قوة"، بحسب المصدر نفسه.

 

حزب التحرير – السودان / تبرأ حزب التحرير، من التصريحات المعجونة بالخيانة والعمالة؛ كطينة حكام المسلمين، التي أطلقها وزير الخارجية في النظام السوداني إبراهيم غندور ومفادها أن حكومته لا تمانع من دراسة تطبيع العلاقات مع يهود"، في وقت جاء الرد من قبل كيان يهود مشكلا صفعة قوية في وجه الحكومة الكالح، فقد أعلنت دويلة يهود في بيان صادر عن نائبة وزير الخارجية، (تسيبي حوطوبيلي)، رفضها التطبيع مع السودان، باعتباره دولة عدوة لكيانهم المسخ، وقال بيان صحفي أصدره الأستاذ إبراهيم عثمان الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان لقد انكشف المستور، وبعد عقود من التضليل للأمة، ها هم يعلنون صراحة عدم ممانعتهم من تطبيع العلاقة مع دويلة تعيش بحبل من حكام المسلمين؛ عملاء الغرب الكافر. وأوضح البيان: نعم إن السودان دولة عدوة لكيان يهود، فشعب السودان مثله مثل بقية شعوب الأمة الإسلامية؛ يتوق للجهاد ضد يهود وإجلائهم من الأرض المباركة، كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم من قبل وأجلاهم من المدينة المنورة ومن خيبر، ولكن الأمة أيضاً موقنة أن الحكام الحاليين في كل العالم الإسلامي، هم عملاء للغرب الكافر وأدواته ولا يرجى منهم خير، فإنهم إما حماة لكيان يهود صراحة، أو من وراء ستار؛ رويبضات وصلوا إلى سدة الحكم في زمان الغفلة والهوان، يسارعون في التطبيع مع دويلة يهود، ويوجهون أسلحتهم إلى صدور شعوبهم وإخوانهم.

 

وختم بيان الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان مؤكدا، من أن الأرض المقدسة لن يحررها من دنس يهود إلا خليفة المسلمين وهو يجمع شتات الأمة، ويوحدها في دولة واحدة، هي دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة؛ والتي آن أوانها وجاء زمانها، ﴿إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا * وَنَرَاهُ قَرِيبًا﴾.

آخر تعديل علىالثلاثاء, 26 كانون الثاني/يناير 2016

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع