الخميس، 16 ذو الحجة 1441هـ| 2020/08/06م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 1 تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

ولاية السودان: القسم النسائي

حملة "انبذوا العلمانية وأقيموا الخلافة التي تطبق الإسلام"

 

 أطلقت الأخوات في القسم النسائي لحزب التحرير/ ولاية السودان في 2019/10/23م حملة مفتوحة بعنوان "انبذوا العلمانية وأقيموا الخلافة التي تطبق الإسلام"، حيث بدأت بجلسات توعية للمسلمات في مناطق مختلفة داخل الخرطوم وخارجها عن حقيقة "اتفاقية سيداو" الخبيثة وكشفت مخالفة بنود الاتفاقية للإسلام، وطالبت الأخوات المسلمين برفضها وعدم القبول بتطبيقها في السودان تضامناً مع عامة المسلمين والمسلمات في البلاد، وقد صادقت عليها الحكومة العلمانية الانتقالية متجاهلة حرمتها في الإسلام؛ خدمة لمصلحة الغرب الكافر المستعمر بقيادة أمريكا رأس الإرهاب، وفيما يلي جانب من فعاليات الحملة:

 

الكلاكلة:

 

في يوم السبت 2019/10/26م أقامت شابات القسم النسائي في حزب التحرير / ولاية السودان بمنطقة الكلاكلة جلسة بعنوان "اتفاقية سيداو" ناقشت فيها الأخوات بنود اتفاقية سيداو ونقضتها على أساس العقيدة الإسلامية وبينت الحكم الشرعي في جميع البنود. ورفعت الأخوات لافتات تندد بالاتفاقية وتطالب بنبذ العلمانية وإقامة الخلافة التي تطبق الإسلام.

 

القضارف:

 

وفي يوم الأربعاء 2019/10/30م أقامت شابات القسم النسائي في حزب التحرير/ ولاية السودان بمدينة القضارف جلسة بعنوان "اتفاقية سيداو" تحدثت فيها الأستاذة أم توفيق وبينت بطلان الاتفاقية ومناقضتها للإسلام، وكان الحضور جيداً وكذلك التفاعل، وأكد الجميع على معارضتهن لهذه الاتفاقية الخبيثة وتمسكهن بالإسلام وتطبيقه في نظام الحكم، كما قامت الأخوات بعدد من النقاشات الفردية مع الحاضرات من معلمات الأجيال للإجابة على أسئلة الأخوات ونقض الاتفاقية بالتفصيل.

 

للمزيد:

 

  • ·    بيان الإعلان عن إطلاق الحملة: هنــا
  • ·   صفحة الحملة على الفيسبوك : هنــا

 

 

القسم النسائي في المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية السودان

 

sudan

 

- جلسة حوارية وكلمات هادفة -

 

عقد القسم النسائي لحزب التحرير في ولاية السودان محاضرة أقيمت بمنطقة الحاج يوسف بعد صلاة الظهر تبعتهما جلسة نقاش طويلة وكانت الكلمة الأولى بعنوان "سيداو أفعى سامة من أفاعي الغرب الكافر" ألقتها الأستاذة أم مؤتمن والثانية بعنوان "تأملات في ذكرى فتح القسطنطينية" ألقتها الأستاذة أم حنين ولاقت المحاضرتان تفاعلاً كبيراً من الحاضرات وتحول اللقاء بعدها إلى جلسة نقاش حافل وطويل حول عدة قضايا تهم الإسلام والمسلمين كمعنى السياسة الشرعية وحقيقة الاتفاقيات الغربية الأخرى المطبقة في السودان وفي بلاد المسلمين وتناولت المحاضرات مسألة فرض محاسبة الحاكم، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتعريف بأعمال حزب التحرير داخل وخارج السودان، وبحملة المكتب المركزي لحزب التحرير بعنوان: "فتح القسطنطينية بشارة تحققت... تتبعها بشارات!"


وبينت أهميتها للمسلمين، كما تناولت الاخوات مسألة منهج التغيير على طريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وشرحت معنى بشريات رسول الله صلى الله عليه وسلم بإقامة الخلافة الراشدة وقتال يهود المحتلين وشرحت الأخوات عدة بنود من دستور دولة الخلافة الراشدة الذي قدمه حزب التحرير للأمة كما بينت معنى الطاغوت وأهمية فضح عمالة الحكام للغرب الكافر المستعمر وضرورة الحكم بما أنزل الله وربطته بأفعال الحكومة الانتقالية العلمانية الجبرية في السودان، وأنهت الأخوات الجلسة بدعوة الحاضرات للمؤتمر الذي أقامه حزب التحرير/ ولاية السودان يوم الأربعاء 15-1-2020 بعنوان "ذكرى فتح القسطنطينية بشرى تحققت وبشارات تستنهض همم الرجال". ولقد تهافتت الحاضرات لرفع لافتات أعدتها الأخوات تنديداً باتفاقية "سيداو" المشؤومة وإعلان رفضها رفضاً تاماً وطالبن بتطبيق شرع الله رب العالمين في نظام الحكم وفي جميع مناحي الحياة ووعدن بترتيب لقاءات أخرى قريباً بإذن الله تعالى.


والحمد لله رب العالمين الذي بنعمه تتم الصالحات.


القسم النسائي في المكتب الإعلامي لحزب التحرير / ولاية السودان


السبت، 16 جمادى الأولى 1441هـ الموافق 11 كانون الثاني/يناير 2020م

 

 sudan

 

وسائط

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj الثلاثاء، 05 تشرين الثاني/نوفمبر 2019م 16:02 تعليق

    وفقكن الله لكل خير وبارك جهودكن الطيبة

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع