الأحد، 15 ربيع الأول 1442هـ| 2020/11/01م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية باكستان

التاريخ الهجري    6 من صـفر الخير 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 13
التاريخ الميلادي     الأربعاء, 23 أيلول/سبتمبر 2020 م

 

 

بيان صحفي

تحويل جيلجيت بالتستان إلى مقاطعة هو خيانة لكشمير المحتلة وتقوية لحزب مودي

(مترجم)

 

تجاوز نظام باجوا/ عمران برفضه تحرير كشمير المحتلة من خلال حشد القوات الباكستانية، كل حدود الخيانة ضد كشمير المحتلة. والنظام الفاسد الآن أعلن الدفن الدائم لقضية كشمير من خلال ضمان قسم ثنائي فيها. لهذا الغرض المشين، عقد الجنرال باجوا الاجتماع مع القيادة السياسية الديمقراطية لجعل جيلجيت بالتستان المقاطعة الخامسة لباكستان، بتحويل خط المراقبة بشكل فعال إلى حدود دائمة والخضوع لادعاء مودي الفاضح بشأن كشمير المحتلة وأنها جزء لا يتجزأ من الهند. قبل هذه المبادرة الخائنة، فقد منح وضع دستوري منفصل لكل من جيلجيت بالتستان وأزاد (الجزء المحرر من كشمير) لتكون رسالة واضحة مفادها أن كشمير كلها بما فيها محتلة، وهذا جرح غائر في الجانب الباكستاني ولن يغلق أبداً حتى تنتهي مشكلة كشمير وتتم استعادتها. إن جعل جيلجيت بالتستان مقاطعة خامسة لا يقل عن كونه هدية لمودي، الذي سلمه نظام باجوا/ عمران بأوامر من الولايات المتحدة خلال القيام بذلك، فإن نظام باجوا/ عمران يعصي بشكل صارخ أوامر الله سبحانه وتعالى ورسوله ﷺ القاضية بمقاتلة الذين يحتلون بلاد المسلمين وبطردهم منها حتى لا يتجرأوا على العدوان عليها ثانية. وبعصيانه أوامر الله سبحانه ورسوله ﷺ فإن النظام قد داس بلا رحمة على رابطة قوية وهي رابطة الأخوة الإسلامية التي تدفع المسلمين في باكستان إلى محاربة الهند من أجل كشمير على مدى عقود من التضحية بأبنائهم طواعية في الجهاد مع الدعاء لرفع راية الإسلام فوق سريناغار. وعلى عكس ذلك فإن النظام يخدع المسلمين بقوة منذ أن ضم مودي كشمير المحتلة في 5 آب/أغسطس 2019، فمنذ البداية تعاون النظام مع الدولة الهندوسية بأوامر من واشنطن بدفن قضية كشمير، حتى تتفرغ الهند في إعادة نشر قواتها تجاه حدود الصين، والآن وقد جعل النظام جيلجيت بالتستان المقاطعة الخامسة فقد انكشف النظام إلا لأولئك الفاقدين للبصر والبصيرة.

 

أيتها القوات المسلحة الباكستانية: لقد أعلن نظام باجوا/ عمران علانية أن الدعم المسلح لمسلمي كشمير هو عمل من أعمال العداء والإرهاب، يجبرهم بذلك على الاستسلام والتخلي عنهم. وهكذا كان عدوان مودي في 5 آب/أغسطس 2019 فرصة ذهبية، وفرها الله سبحانه وتعالى، لقائد عسكري مخلص لكسر فك القوات الهندية المنهكة والمحبطة. حتى الآن توجد فرصة ذهبية لتحرير كشمير، ومن الواضح أن الولايات المتحدة مترددة في خوض حروب أكثر تكلفة في أوراسيا. إن الدول الكافرة تواجه بعضها بعضاً، كما أن الدولة الهندوسية تواجه أشد المواجهات في تاريخها وهي الأزمة الاقتصادية. ومع كل وسائل الضعف هذه في الهند فإن النظام سلم كشمير المحتلة لمودي!! لقد طفح الكيل! يجب عليكم الاستيلاء على هذه القيادة الخائنة، وإلقاءها في مزبلة التاريخ وأن تعطوا النصرة لاستعادة الخلافة على منهاج النبوة. تحركوا الآن لتحصنوا أنفسكم من غضب الله عليكم، فأهل القوة قادرون تماما على اقتلاع نظام الغدر والعصيان. أعطوا ولاءكم لخليفة يقودكم للجهاد لتحرير كشمير المحتلة والمسجد الأقصى سعياً لرضا الله سبحانه وتعالى، وتحقيق الفوز في هذه الدنيا وفي الآخرة. يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ﴾.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية باكستان

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية باكستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
Twitter: http://twitter.com/HTmediaPAK
تلفون: 
http://www.hizb-pakistan.com/
E-Mail: HTmediaPAK@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع