الإثنين، 23 ذو الحجة 1442هـ| 2021/08/02م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية سوريا

التاريخ الهجري    19 من رجب 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 09
التاريخ الميلادي     الأربعاء, 03 آذار/مارس 2021 م

 

بيان صحفي

 

أسود على حملة الدعوة من شباب حزب التحرير، حراس للدوريات الروسية!

 

 

قامت أمنيات هيئة تحرير الشام بتاريخ 2021/2/27م، باعتقال شابين من شباب حزب التحرير في بلدة كللي، تلاه اعتقال شاب في مدينة سرمدا بتاريخ 2021/3/2م، تلاه اعتقال شابين في مدينة الأتارب؛ على خلفية لصق ملصقات تذكر المسلمين بقضيتهم المصيرية، ضمن نشاطات الحملة التي أطلقها حزب التحرير في الذكرى المئوية لهدم الخلافة على يد المجرم مصطفى كمال تحت عنوان "أقيموها أيها المسلمون"، والجدير بالذكر أنه تم اعتقال مجموعة من شباب الحزب على يد شعبة المخابرات في مدينة إعزاز؛ لا يزال أحدهم محتجزا حتى الآن، سبقها اعتقال شاب على يد أمنيات جيش الإسلام، بالاشتراك مع أمنيات السلطان مراد؛ على خلفية إلقاء كلمة في مظاهرة في عفرين نصرة لرسول الله ﷺ، وقد مضى على اعتقاله أكثر من ثلاثة أشهر.

 

أيها المسلمون في أرض الشام عقر دار الإسلام:

إن الظلم الذي ترتكبه أمنيات هيئة تحرير الشام شابه ظلم الطغاة، بل فاقه بمراحل، فلم تترك موبقة من الموبقات إلا وفعلتها؛ من قتل وملاحقات واعتقال وتعذيب، وفرض مكوس وضرائب وتضييق، وترهيب وتكميم أفواه وقمع وتسلط، وتسليم مناطق، وحراسة لدوريات النظام الروسي الذي ارتكب المجازر الوحشية في حق أهل الشام، حتى باتت الدوريات الروسية تنعم بالأمان في ظل حراسة أمنيات الهيئة، في حين يشقى أهل الشام بظلمها وتسلطها، وأثقلت كاهل ثورة الشام وصرفتها عن العمل لإسقاط نظام طاغية الشام وإقامة شرع الله، وهذا الأمر يعرفه القاصي والداني.

 

وإننا في حزب التحرير/ ولاية سوريا، نحذر من هذا المنزلق الخطير الذي سيرمي بالثورة إلى التهلكة على أيدي فئة لا يهمها سوى مصالحها الشخصية.

 

إن اعتقال شباب حزب التحرير يندرج ضمن الحرب التي تشنها الأنظمة عليه؛ وما ذلك إلا لأنه جعل من استئناف الحياة الإسلامية عن طريق إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة غاية له، وحارب جميع أشكال أنظمة الحكم في العالم؛ بوصفها أنظمة مخالفة للإسلام، فالسيادة في هذه الأنظمة ليست للشرع والسلطان فيها ليس للأمة.

 

إن سياسة القمع والتسلط لن تثني شباب حزب التحرير عن المضي في طريقهم؛ فقد جربها طاغية الشام الأب والابن وغيرهما الكثير، فهلك طاغية الشام الأب وبقي حزب التحرير، وستبقى الدعوة لإقامة الخلافة ماضية في طريقها حتى يحقق الله وعده بالاستخلاف والتمكين، وحتى تتحقق بشرى رسول الله ﷺ بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة والعاقبة للمتقين، قال تعالى: ﴿تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ﴾.

 

 

#أقيموا_الخلافة

#ReturnTheKhilafah

#YenidenHilafet

#خلافت_کو_قائم_کرو

 

 

أحمد عبد الوهاب

رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية سوريا

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية سوريا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +905350370863 واتس
http://www.tahrir-syria.info
E-Mail: syriatahrir44@gmail.com media@tahrir-syria.info

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع