الجمعة، 13 محرّم 1446هـ| 2024/07/19م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية تونس

التاريخ الهجري    8 من ذي الحجة 1445هـ رقم الإصدار: 1445 / 27
التاريخ الميلادي     الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2024 م

 

بيان صحفي

 

مسيرة التكبير نصرة لفلسطين تغيظ السلطة في تونس

فتعتقل نجم الدين شعيبن عضو حزب التحرير

 

 

أقدمت إحدى الفرق الأمنيّة بالعاصمة، اليوم الجمعة 2024/06/14م، على اعتقال الشاب نجم الدين شعيبن من أمام المسرح البلدي، وذلك بعد أن ألقى مجموعة من الشعارات التي تطالب جيوش المسلمين بواجبهم الشرعي في نصرة غزة وأهلها أمام عدوان كيان يهود المسخ، وذلك ضمن المسيرة 37 التي نظمها حزب التحرير هذا الأسبوع تحت عنوان "مسيرة التكبير من تونس إلى فلسطين".

 

وأمام هذا الاعتقال "الفضيحة" فإنّ المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية تونس يعلن ما يلي:

 

1- يستنكر الاعتقالات المتكررة لشبابه من قبل الأجهزة الأمنية ويعتبرها فضيحة في جبين السلطة، كما يؤكد أنّ تلفيق التهم لشباب حزب التحرير والاعتقالات المتكررة لهم إثر كلّ مسيرة تستنصر لغزّة ولأهلها، يؤكد أنها موجّهة توجيها سياسيا مفضوحا لتخويف عامة الناس من الحزب سعيا لعزله ولمنع أهل تونس من القيام بواجبهم الذي افترضه الله عليهم في قوله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ﴾.

 

2- هل أصبحت الدعوة لنصرة غزّة، والتذكير بكلام الله سبحانه، وبيان الواجب الذي يمليه الشرع بقتال يهود ونصرة المسلمين الذين يبادون أمام مرأى وسمع العالم، ناهيك عن حكام المسلمين المتخاذلين، هل أصبحت تستدعي من النظام اعتقال الشباب المؤمن الذي لم يسعه القعود عن مخاطبة أهل القوة بخطاب الإسلام؟! فالسلطة في تونس تدّعي الوقوف مع أهل غزّة ولكنّها لا تتوقّف عن اعتقال شباب حزب التحرير الذين تعلو أصواتهم بالحقّ؛ تدعو الجيوش إلى التّحرّك لوقف نزيف الدّم في فلسطين.

 

3- يحذّر الحكومة من مغبة السّير في مثل هذه الأعمال التي ستؤدي بها إلى سخط الله وعقوبته في الدنيا قبل الآخرة، ويطالبها بإطلاق سراح الشاب نجم الدين شعيبن فورا، ووقف أية ملاحقات لشباب حزب التحرير، ليواصلوا أعمالهم لصالح الإسلام والمسلمين.

 

وإننا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية تونس، نؤكد على أن اعتقال شبابنا لن يزيدهم إلا قوّة على قوّتهم، وثباتاً على ثباتهم، بإذن الله، فهم لن يسكتوا على جرائم إخوان القردة والخنازير ومن والاهم من الحكام الخونة الجاثمين على رقاب المسلمين.

 

وإنّنا في الختام، إذ نجدّد الدعوة لأهل القوّة من الجيوش في بلاد المسلمين، فنقول لهم:

 

إن دماء وأشلاء أطفال ونساء ورجال غزة ستكون حجة على كل الأمة الإسلامية والقادرين فيها على نصرة غزة وأهلها، وعلى رأسهم القوات المسلحة والجيوش الرابضة في ثكناتها، فإنه بعد أن أثبت مجاهدو غزة أن مسألة هزيمة يهود هزيمة نكراء مسألة إرادة فقط، وهي ممكنة من بضعة ألوية أو كتائب، لم يبق عذر للضباط والجيوش لتقاعسهم عن التحرك الفوري لإسقاط عروش الحكام، حماة الكيان، والسير نحو غزة والأقصى وفلسطين، لنصرتها وتحريرها وإعادتها إلى حضن الأمة الإسلامية.

 

قال رسول الله ﷺ: «مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِماً فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ، وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِماً فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ إِلَّا نَصَرَهُ اللهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ».

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية تونس
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 71345949
http://www.ht-tunisia.info/ar/
فاكس: 71345950

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع