الإثنين، 03 ذو القعدة 1442هـ| 2021/06/14م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية تركيا

التاريخ الهجري    29 من رمــضان المبارك 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 13
التاريخ الميلادي     الثلاثاء, 11 أيار/مايو 2021 م

 

 

 بيان صحفي

من سيضع حداً لطغيان كيان يهود الغاصب؟

 

(مترجم)

 

لقد عمل كيان يهود الغاصب، منذ بداية شهر رمضان على نشر الموت في القدس، وتطاولت يده النجسة إلى المسجد الأقصى المبارك، وأقام الحواجز على أبوابه، وشتت موائد الإفطار، وعرقل عبادات المسلمين. وكيان يهود الذي زاد من حدة طغيانه في ليلة الجمعة 7 أيار، حشد آلاف الجنود المسلحين في ساحة المسجد الأقصى، وحولها إلى ساحة حرب، فاستشهد في هذا الهجوم 24 مسلماً من إخواننا، وجرح ما يزيد عن 500 منهم، ولم تجد أصوات الاستغاثة المتصاعدة من المسجد الأقصى والتي يهتز لها عرش الرحمن صدى. فالمسلمون في هذه الأيام الأخيرة من رمضان، ورغم ظروف الوباء قاموا على أقدامهم وملأوا الساحات، ووجهوا نداءاتهم للحكام وعبروا عن حزنهم وذرفوا دموعهم من أجل المسجد الأقصى، لكن حكام المسلمين لم يستجيبوا لمطالب الأمة، وعملوا على تمرير القضية برسائل باهتة، وعملوا من جديد على تهدئة المسلمين بردود أفعالهم المزيفة، وأُسْلِم المسجد الأقصى والمسلمون المظلومون لوحدتهم مرة أخرى.

 

إننا في حزب التحرير/ ولاية تركيا قمنا يوم الاثنين 10 أيار بتنظيم مؤتمر صحفي في 10 مدن مختلفة، ووجهنا دعوات للتحرك الجماعي. فتم تنظيم مؤتمرات صحفية ووقفات احتجاجية أمام قنصلية كيان يهود في إسطنبول، والقنصلية الأمريكية في أضنة، وساحات المساجد الكبرى في مراكز مدن أنقرة وبورصة وغازي عنتاب وشانلي أورفة وقهرمان مرعش وهتاي ومرسين ووان.

 

وقلنا في هذه البيانات: "إننا لا نلوم كيان يهود الغاصب، بل نندد بالصامتين برعب أمام هذه الاعتداءات! ونشجب الذين يقومون بالتطبيع مع اليهود، وهم قتلة الأنبياء، وأشد الناس عداوة للمسلمين". ووجهنا الرسالة التالية: "إن قضية القدس لن تجد حلها في محافل الأمم المتحدة ولا قاعات جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي. بل الحل الجذري لهذه القضية يكمن في إزالة الأسباب التي أدت إلى وجودها، والحل الجذري لقضية فلسطين يكمن في اقتلاع كيان يهود وطرده من أرض الأقصى المبارك، وبغير ذلك ستكون مشاريع الحلول الأخرى عبثية عقيمة لا يمكن قبولها. ولا يمكن دفع الاحتلال بمجرد تلاوة التكبيرات والصلوات من المآذن ولا الاكتفاء بالأدعية في المساجد".

 

وتوجهنا إلى الحكام في بلاد المسلمين، وقلنا لهم: "إلى متى تنتظرون وجيوشكم حاشدة بالجنود الذين يتوقون للشهادة، وثكناتكم متخمة بالسلاح المعطل، وثرواتكم زاخرة؟ والطائرات المسيرة للمراقبة İHA والقتال SİHA التي أرسلتموها إلى ليبيا من أجل مصالح أمريكا، متى سترسلونها إلى تل أبيب؟ فإن لم تكن هذه الطائرات المسيرة في سبيل تحرير القدس؛ فلماذا ولمن تصنعونها؟

 

وقلنا لكيان يهود الغاصب وقادته: "إننا نعلم أنكم أجبن الناس في الأرض، وأرذل الناس في العالم! وصمت الحكام المتسلطين على المسلمين هو الذي يمدكم بهذه الجرأة! ولكن لا يخدعنكم هذا! فكما أن حفنة من شبان فلسطين اخترقوا حواجزكم وفتحوا باب المسجد الأقصى المغلق؛ فإننا سنسير إلى الأقصى بعد إقامة دولة الخلافة بعون الله، وسنفتح للأمة جميع أبواب القدس. أما أنتم! فستبحثون عن بلد تفرون إليه".

 

نتوجه بالشكر لجميع المسلمين الذين شاركوا في مؤتمراتنا الصحفية، ونسأل الله لهم الرضا. وإن القدس سوف تحرر من أيدي اليهود وأنصارهم كما تحررت من الصليبيين، وإن غداً لناظره لقريب، وسيتحقق ذلك بالتأكيد عندما يأذن الله، فالله سبحانه وتعالى يقول: ﴿وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ﴾ [ص: 88]

 

#الأقصى_يستصرخ_الجيوش

#Aqsa_calls_armies

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية تركيا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
http://www.hizb-turkiye.com
E-Mail: bilgi@hizb-turkiye.org :

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع