السبت، 21 ذو الحجة 1442هـ| 2021/07/31م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية اليمن

التاريخ الهجري    9 من رجب 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 26
التاريخ الميلادي     الأحد, 21 شباط/فبراير 2021 م

 

بيان صحفي

الخلافة لكافة المسلمين في كل مكان وزمان

 

نشر عدد من المواقع الإلكترونية في اليمن استغرابها من الملصقات في مدينة المكلا بحضرموت التي حملت عبارات دعوة المسلمين لإقامة دولة الخلافة تحت عنوان "منشورات غريبة تدعو للخلافة". ولكن أين الغرابة هنا؟ وممن؟ أمن المسلمين الذين يعملون ليل نهار لما أمرهم الله به من تحكيم للإسلام في حياتهم بإقامة دولتهم التي هدمها الكافر المستعمر ومعه خونة العرب كعبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود والإدريسي الذين انضموا في اتفاقيات موثقة للقتال مع بريطانيا عدوة الإسلام والمسلمين ضد دولة الخلافة دولة الإسلام والمسلمين وصمم الإنجليز شعاراً لمساجد عدن التي يحتلونها "يا قوي يا عزيز اهزم الألمان وانصر الإنجليز"، وخونة الترك كمصطفى كمال؟

لقد أمر الله نبيه بإقامة دولة للحكم بالإسلام، وقد عمل ﷺ وسار وفق منهج من الله بالدعوة للإسلام وخاض صراعا فكريا مع أفكار الكفر والشرك وصرعها ببيان زيفها، ووضع أفكار وأحكام الإسلام مكانها وجدّ في طلب النصرة لإقامة دولة الإسلام في المدينة المنورة. وبين النبي ﷺ للمسلمين بأنه لا يجوز لهم أن يخلو منصب الخليفة بعد ثلاثة أيام بلياليها.

أم الغريب هو ذلك الذي استبدل بدولة الإسلام والمسلمين عشرات الدويلات التي أُتِيَ بها من بعيد؟! جاء في كتاب نهاية الدولة العثمانية وتشكيل الشرق الأوسط لديفيد فرومكين بأن الروس جاءوا بالشيوعية إلى المنطقة فيما جاء البريطانيون بالقومية بديلاً عن الإسلام!

مدينة المكلا هي واحدة من مئة مدينة انطلقت فيها هذا العام الحملة المئوية لغياب دولة الخلافة، التي أطلقها حزب التحرير بتوجيه من أميره العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة، للمسلمين حول العالم موجهاً لهم نداء أن أقيموا دولة الخلافة أيها المسلمون، فقد سُجِلَ لمدينة المكلا بحضرموت أن فيها مسلمين عاملين لإقامة دولة الخلافة وسُجِلَ لمدينة المكلا بحضرموت إضاءة بأحرف من نور أنها من بين عشرات المدن حول العالم التي تتوق لإعادة الحكم بالإسلام، بعد أن أفسدت أنظمة الغرب العيش والحياة حول العالم بأنظمتها الرأسمالية. بخ بخ للمكلا بحضرموت وغيرها حول العالم.

إننا ندعو جميع المسلمين للالتزام بأحكام الإسلام، وندعو من يتجملون بشعارات الرأسمالية الزائفة من حرية وديمقراطية وحرية عقيدة وغيرها أن يمحوها من عقولهم وأوراقهم، وأن يقولوا لمن ذكّروهم بتاج الفروض جزيتم خيراً، ووفقنا الله وإياكم لإقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، ﴿فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ﴾.

قال تعالى: ﴿إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ﴾، وقال رسول الله ﷺ: «بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ» رواه مسلم، وقال ﷺ: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ» رواه أحمد.

#أقيموا_الخلافة

#ReturnTheKhilafah

#YenidenHilafet

#خلافت_کو_قائم_کرو

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية اليمن

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية اليمن
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 735417068
http://www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: asdaleslam2020@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع