الخميس، 13 محرّم 1444هـ| 2022/08/11م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

تنظم شابات حزب التحرير- بريطانيا مؤتمراً ضد الحرب الأميريكية غير المعلنة على باكستان (مترجم)

بسم الله الرحمن الرحيم

  

يتوقع وفود المئات من المسلمات من جميع أنحاء المملكة المتحدة إلى مدينة بيرمنغهام لإيصال صوتهن الرافض والمدين بشدة للحرب الأميريكية غير المعلنة على باكستان، وذلك عبر المؤتمر الذي تنظمه شابات حزب التحرير- بريطانيا.

وسيبحث المؤتمر إعتداء القوات الأميريكية على باكستان الذي دنس السيادة الباكستانية وذبح أهلها دون رحمة. وقد أفادت منظمة حقوق الإنسان الباكستانية أنه قد  قتل 2000 مدنيا وهجر 700000 شخصا من منازلهم منذ العام 2007 .(FATA, NWFP) بسبب الضربات والقذائف على مناطق القبائل 

وقد قوبلت هذه المجازر بعدم اكتراث وبجبن وانهزامية من قبل الرئيس زرداري، بل ومن كل الحكومات الباكستانية الحالية منها والسابقة, الدكتاتورية العسكرية منها أوالعلمانية الديمقراطية.

وسيناقش المؤتمر الطريقة التي تمكن المسلمات في المملكة المتحدة من رفض وفضح هذه الحرب الأميريكية غير المعلنة على  باكستان. كذلك سيلقي المؤتمر الضوء على عجز حكام باكستان الحاليين والسابقين وإخفاقهم المزري في حماية شعبهم وحقن دمائهم والدفاع عن بلدهم, وعلى انعدام  الرؤية الاقتصادية لديهم، الأمر الذي جعلهم يتبنون سياسات صندوق النقد الدولي والمبادئ الرأسمالية التي كادت أن تؤدي بالبلد إلى الإنهيار الاقتصادي.

هذا وسيركز المؤتمر على حاجة باكستان الماسة لقيادة جديدة، تغير النظام القائم جذريا إلى نظام دولة الخلافة الذي سيجلب الأمان والاستقرار الاقتصادي للناس ويحمي العقيدة الإسلامية ويستغل الثروات والموارد وإمكانيات البلد الحقيقية لجعلها أمة تقود العالم.

وعلقت الناطقة الرسمية باسم حزب التحرير- بريطانيا، الدكتورة نسرين نواز : "إن إحجام حكام  باكستان الحاليين والسابقين عن صد الهجوم العدواني الأميريكي الصريح ليعكس حقيقة العقلية والسلوك لدى الحكومة الباكستانية بأنها حكومة عميلة لأمريكا في إسلام أباد, و هي تقوم بدور الاحتلال نيابةً عنها وتحمي مصالحها، بدلا من أن تكون قيادة مستقلة تمثل شعبها ويكون هدفها حماية شعبها وحماية مصالحهم.

وذكرت أيضا أن جيش باكستان هو السابع في العالم حجما ويملك السلاح النووي. وتتمتع الباكستان بموقع جغرافي استراتجي. وبالرغم مما تملك الباكستان من مخزون من الفحم يعد الثاني في العالم ومخزون كبير من الذهب والنحاس هو الخامس  في العالم ومن كونها من أهم البلاد الخصبة في العالم  فقد عجز حكام باكستان بل أفلسوا فكريا في  إيجاد رؤية اقتصادية للبلد. انهم ليمثلون قيادات منهزمة فكريا وعاجزة ومعتمدة سياسيا واقتصاديا على القوى الخارجية المحتلة، لا يأبهون أو يكترثون  لمعاناة الناس وليس لديهم أي رؤية للبلد.

إن تحريك الجيش الباكستاني للاعتداء على مناطق القبائل  يعني أن هؤلاء الحكام قد أعلنوا  الحرب على شعبهم نيابة عن الولايات المتحدة. لقد باعوا سيادة بلدهم ودم شعبهم مقابل رشوة تساوي " بضعة بلايين " من حكومة الولايات المتحدة لدعم "حربها على الإرهاب ".  فبدلا من حماية شعبهم،فقد جعلوا من الجيش الباكستاني عدواً لأهله وأداة بيد أميركا لتنفذ سياساتها الخارجية وذبح وقتل الآلاف بأيديها.

إن باكستان لا تحتاج الى عملية " إعادة تصنيع " للوجوه القديمة بنفسها ولسياستهم البالية لإنقاذها من هذه الأزمة، بل إنها لتنبذ هؤلاء الحكام الذين عاشوا حياة الترف على حساب شعبهم بعد أن سرقوا ونهبوا أموال الناس.

إن باكستان في حاجة ماسة لقيادة جديدة وتغيير جذري للنظام.

لقيادة مخلصة ترعى وتهتم بشؤون الناس وسيادة البلد ولديها رؤية قوية، تقوم باستغلال الثروات بطريقة صحيحة لتجعل من البلد بلدا مستقلا ومكتفياً ذاتياً.

لقيادة تجعلها ذات شأن وقوة في العالم.

إن هذا القيادة الجديد هي نظام الخلافة.

انها الخلافة وحدها القادرة على إعادة حقوق الناس وحماية دمهم ومالهم وحماية العقيدة الإسلامية والرفع من شأن جنودها ليصبحوا أبطالاً وحراساً للناس، والقادرة على إقامة نظام اقتصادي إسلامي قوى يقف شامخاً، صلباً في وجه كل الهزات الإقتصادية بما فيها الأزمة المالية العالمية الحاليةَ".

وسيقام المؤتمر يوم الأحد 2008/12/21 الساعة الحادية عشرة صباحاً.

العنوان:

Noshai civic centre, Coventry Road, Small heath, Birmingham, B10 ORA.

وستلقى كلمة باللغة الأوردية.

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع