الجمعة، 12 ربيع الثاني 1442هـ| 2020/11/27م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 1 تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم


تعزية بوفاة الأستاذ جهاد عبد القديم زلوم (أبو الأمين)

 

 

وصلتنا في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير من آل زلوم الكرام التعزية أدناه:


[بسم الله الرحمن الرحيم


﴿كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ﴾


إيماناً وتسليماً بقضاء الله سبحانه وتعالى، ينعَى أبناء وأحفاد الشيخ يوسف عبد القديم زلوم ابنهم البار جهاد عبد القديم زلوم (أبا الأمين)، الذي وافته المنية اليوم الموافق 2020/10/31م في العاصمة الأردنية عمان... وكان المرحوم من المعروفين بحسن خلقهم والتزامهم بالأحكام الشرعية باراً بأهله حاملاً للدعوة ضمن صفوف حزب التحرير، لقد وافته المنية قبل أن يكحّل الله عينه فيشهد النصر وبيعة الشيخ العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة خليفة للمسلمين، ولكن ما يعزينا أنه مات ملتزماً بالإسلام متمسِّكا بحمل دعوته حتى يوم وفاتهِ، والحمد لله رب العالمين.


رحمك الله أبا الأمين رحمة واسعة، وجعلك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا... سائلين الله أن يلهمنا الصبر ويعظم لنا الأجر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


إنا لفراقك يا جهاد لمحزونون ولكن لا نقول إلا ما يرضي ربنا فإنا لله وإنا إليه راجعون...


أبناء وأحفاد الشيخ يوسف عبد القديم زلوم


السبت، 14 ربيع الأول 1442هـ
الموافق 2020/10/31م] انتهى.

 

رحم الله الأخ الفاضل أبا الأمين رحمة واسعة وغفر له ووسع مدخله، وجعل الفردوس الأعلى من الجنة مأواه برفقة حبيبه محمد ﷺ وصحابته الكرام، ونسأل الله تعالى أن يهب أهله وذويه جميل الصبر وحسن الاحتساب، والأجر والثواب.


﴿إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾

 

 

المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

 

1 تعليق

  • Muhammad sugiarto
    Muhammad sugiarto الأحد، 01 تشرين الثاني/نوفمبر 2020م 14:36 تعليق

    إن لله وإن إليه راجعون
    اَللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مَدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنَ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ اْلأَبْيَضَ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلاً خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَأَعِذْهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ وَعَذَابِ النَّارِ.
    له الفاتحة
    آمين يا رب العالمين

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع