الخميس، 12 ربيع الأول 1442هـ| 2020/10/29م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية سوريا

التاريخ الهجري    4 من شـعبان 1438هـ رقم الإصدار: 019 / 1438هـ
التاريخ الميلادي     الإثنين, 01 أيار/مايو 2017 م

بيان صحفي


السلطان للأمة وصوتها هو الأعلى

 


أكدت مصادر طبية وميدانية في غوطة دمشق الشرقية، يوم الأحد، 30 نيسان 2017م، مقتل طفل وإصابة عشرات المدنيين، كان من بينهم طبيب الأعصاب الوحيد في الغوطة على يد فصيل "جيش الإسلام" في مدينة "عربين"، وذلك خلال خروجهم إلى الشوارع لوقف الاقتتال الفصائلي الدائر في الغوطة منذ أيام بين فصائل الغوطة، وكالعادة فقد اعترف فصيل "جيش الإسلام" بوقوف عناصره وراء حوادث إطلاق النار على المتظاهرين في الغوطة الشرقية، إلا أن البيان الصادر عن قيادته العسكرية أشار إلى إن إطلاق النار لم يكن بأمر من قيادة التنظيم بل "تصرفات فردية".


إن هذه الأحداث تؤكد انفصال قادة الفصائل عن الثورة وأهلها، وذلك كله نتيجة الارتباط بالدول الإقليمية والغربية، هذا الارتباط دفع إلى سلب الأمة في الشام سلطانها، فأصبحت هذه القيادات المرتبطة تفاوض باسم الناس وتهادن عنهم، وتفتعل الاقتتال مستخدمة أبناء الشام، دون الوقوف على مطالب الأمة، ليس هذا فحسب، بل وصل الحال إلى مواجهة حراك الأمة على نهج الطغاة من الحكام.


أيها الأهل في الشام: يجب أن تعلموا أنكم أنتم البحر الذي يحتوي هذه القوى العسكرية، وبإمكانكم تصحيح مسارها، والأخذ على يد الظالم منها، وأطره على الحق أطراً، وإنكم تعلمون أن مواجهة حراك الأمة بالقوة هو دليل الضعف، وكل الطغاة عندما يواجهون أقوامهم يسقطون حالاً، وإن الله سبحانه وتعالى قد أعطاكم السلطان، وليس لأحد أن يحتكر هذا الحق أو يصادره، فهذه الثورة ثورتكم، وأنتم أصحاب الصوت الأعلى فيها، وعلى أيديكم تتكسر مؤامرات الغرب، وبثباتكم وإصراركم على تحقيق ثوابت الثورة تستحقون نصر الله، فامضوا في ثورتكم وخذوا على يد كل من تُسوّل له نفسه أن يعبث بمصير الثورة، وحافظوا على دماء الشهداء، بالمضي قدماً نحو إسقاط النظام وإقامة حكم الإسلام، وهذا هو واجبكم الذي أناطه الله بكم فقد قال رسول الله e: «وَاَلَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلَتَنْهَوُنَّ عَنْ الْمُنْكَرِ أَوْ لَيُوشِكَنَّ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِنْ عِنْدِهِ ثُمَّ تَدْعُونَهُ فَلَا يُسْتَجَابُ لَكُمْ» رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ، وبهذا تستحقون وصف خير أمة أخرجت للناس كما قال تعالى: ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ﴾.


قال رسول الله e: «لا يَمْنَعَنَّ أَحَدَكُمْ رَهْبَةُ النَّاسِ أَنْ يَقُولَ بِحَقٍّ إِذَا رَآهُ، أَوْ يُذَكِّرَ بِعَظِيمٍ، فَإِنَّهُ لا يُقَرِّبُ مِنْ أَجَلٍ، وَلا يُبَاعِدُ مِنْ رِزْقٍ».

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير / ولاية سوريا

 

syria ar

 

 

- التسجيل المرئي للبيان -

 

 

 

 

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية سوريا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +905350370863 واتس
http://www.tahrir-syria.info
E-Mail: syriatahrir44@gmail.com media@tahrir-syria.info

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع