الجمعة، 25 رمضان 1442هـ| 2021/05/07م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية اليمن

التاريخ الهجري    6 من رمــضان المبارك 1442هـ رقم الإصدار: ح.ت.ي 1442 / 34
التاريخ الميلادي     الأحد, 18 نيسان/ابريل 2021 م

 

بيان صحفي

 

أطلقوا سراح شباب حزب التحرير

 

 

لا زال الحوثيون يتمادون في اعتقال حملة الدعوة من شباب حزب التحرير في اليمن؛ شايف الشرادي، أيوب شايف الشرادي، محمد الصراري، فهد الصراري، عبد القادر الصراري، محسن الجعدبي، محمود المهاجري شقيق أحد شباب الحزب، منذ شهر رجب 1442هـ، من دون أي ذنب جنوه سوى عملهم الدؤوب في جعل أحكام الإسلام صاحبة السيادة على الأرض، ونزع السيادة عن غيرها.

 

لم يسمح للمعتقلين الأستاذ شايف الشرادي وأيوب شايف الشرادي ومحسن الجعدبي بالزيارة من أهاليهم طوال فترة اعتقالهم، فيضاف جرم منع الزيارة إلى جرم الاعتقال من دون جرم. ومن بين المعتقلين أشخاص مصابون بأمراض مزمنة يحتاجون فيها إلى العلاج باستمرار.

 

لقد حل على العالم شهر فضيل هو شهر رمضان، كان حريّاً بالحوثيين - الذين يدّعون بأنهم أهل المسيرة القرآنية - أن يسارعوا في الأوبة إلى الله تعالى، والتوبة إليه مما اقترفته أيديهم من أعمال إجرامية تعسفية في حق الأمة الإسلامية وحق حملة الدعوة من شباب حزب التحرير الذين يعملون على نهضتها من الانحطاط الذي تعيش فيه جراء هدم دولة الخلافة منذ قرن من الزمان.

 

إننا في هذا الشهر الفضيل نرفع أكفنا لله ندعوه أن ينتقم من الحكام الحوثيين الظالمين، الذين ملأ ظلمهم الآفاق، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.

 

إننا واثقون تمام الثقة بتحقيق وعد الله سبحانه بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة بإذن الله القائل ﴿إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ﴾، ولن يوقفها ظلم الظالمين، وهي رحمة للعالمين تحكم بشرع الله وهي دولة لكل المسلمين وليست لفئة أو طائفة أو مذهب بل لكل المسلمين.

 

إننا ندعو القائمين على هذه الجماعة، والعقلاء منهم خاصة إلى أن يوقفوا الظلم الذي تقوم به جماعتهم بكافة أشكاله بحق حملة الدعوة، وعليهم أن يروا الناس من أنفسهم خيرا، وأن يترجموا أعمالهم بالعمل على جعل السيادة للشرع، وملاقاة حزب التحرير الذي يغذ السير لتحقيق ذلك.

 

إن أعمال الظلم من اعتقالات لشباب حزب التحرير تصب في تحقيق مصالح الكفار الغربيين وأعوانهم في الحرب على دعوة إقامة الخلافة التي ما انفك الكفار الغربيون يشنونها للحيلولة دون عودة حكم الإسلام إلى الأرض بعد غياب استمر مئة عام. فحزب التحرير الرائد الذي لا يكذب أهله يمد بصره وفكره لله تعالى وحده في تحقيق هدفه بإقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

 

قال ﷺ: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ».

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية اليمن

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية اليمن
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 735417068
http://www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: asdaleslam2020@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع