الأحد، 27 ذو القعدة 1443هـ| 2022/06/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا  2022/06/22م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا

2022/06/22م

 

 

 

العناوين:

 

  • - مصرع ضابط جديد لعصابات النظام بريف درعا, ومقتل عنصرين لها بريف دير الزور.
  • - السيد التركي يضبط إيقاع الأتباع بعد اقتتال إجرامي, وعناصر الفصائل هم أول الضحايا والخاسر الأكبر.
  • - أنباء متتابعة عن عودة حركة حماس للتطبيع مع نظام الإجرام الأسدي.

التفاصيل:

 

  • - مصرع ضابط جديد لعصابات النظام بريف درعا, ومقتل عنصرين لها بريف دير الزور.

 

قتل الملازم "محمد نزيه مهنا" متأثراً بجراحه التي أصيب بها إثر انفجار عبوة ناسفة بين بلدتي جملة وعين ذكر غربي درعا. وينحدر مهنا من ريف تلكلخ في محافظة حمص، وقتل إلى جانبه المقدم "شادي غسان ستيتي" بانفجار العبوة الناسفة.

 

شهد ريف حلب، أمس الثلاثاء، اتفاقا بين "الفيلق الثالث" و"حركة أحرار الشام" برعاية تركية، بعد اقتتال دار بينهما أدى إلى مقتل وجرح العشرات. وبحسب موقع بلدي نيوز، فقد جرى الاتفاق بين الفصيلين على إطلاق سراح المعتقلين بشكل فوري بإشراف من المسؤولين الأتراك، وإلغاء قرار لجنة الإصلاح الوطنية وإحالة ما تبقى من المشكلات والخلافات العالقة بين "أحرار الشام" و"الجبهة الشامية" إلى المسؤولين الأتراك للبت فيها. وأشارت المصادر إلى أن الجانب التركي تعهد بمنع تقدم "هيئة تحرير الشام" إلى منطقة عفرين مع الإبقاء على قوات فصائل "هيئة ثائرون للتحرير" المتواجدة على جبهات ريفي إدلب وحلب. من جانبه أكد الأستاذ أحمد عبد الوهاب رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية سوريا: أن انعدام إحساس قادة المنظومة الفصائلية بالمسؤولية، واستهتارها بدماء المسلمين بات أمرا مسلما به، فبدل أن تسعى هذه القيادات لحقن دماء عناصرها نراها تزجهم في اقتتال فصائلي، ومحرقة لا تخدم سوى أعداء الثورة. واعتبر عبد الوهاب في بيان صحفي: أن قادة المنظومة الفصائلية تحرص على تحقيق مصالحها على حساب تضحيات أهل الشام ودماء أبنائهم، وتوجيه بندقيتها إلى صدورهم، بينما نظام طاغية الشام لا يبعد عنها مرمى حجر آمن في مقراته. وذكّر البيان أهل الشام: بأن سكوتهم عن قيادات المنظومة الفصائلية مع كل اقتتال فصائلي ينهش جسد الثورة، والسماح لهم بالمتاجرة بثورتهم ودماء أبنائهم، يضعهم على حافة الهاوية، محذراً أهل الشام، من أن عدم السعي لاسترداد سلطانهم المغتصب يجعل منهم سلعة رخيصة يتاجر بها قيادات المنظومة الفصائلية المرتبطة، التي رهنت قراراتها لما يسمى الدول الداعمة، وخزّنت أسلحتها لتستخدمها في قتل أبنائكم. وخلص البيان إلى: أن ما حصل لثورة الشام اليتيمة ناتج عن غياب الوعي السياسي عند من تصدروا المشهد وتسلطوا على رقاب الناس، وناتج عن عدم تبني مشروع سياسي واضح يحدد الأهداف ويرسم الطريق القويم، وناتج عن عدم اتخاذ قيادة سياسية واعية ومخلصة تقود سفينة الثورة وسط الأمواج المتلاطمة التي تتقاذفها، فتداركوا أمركم، وأدركوا ثورتكم، واعتصموا بحبل ربكم.

 

======

 

السيد التركي يضبط إيقاع الأتباع بعد اقتتال إجرامي, وعناصر الفصائل هم أول الضحايا والخاسر الأكبر.

 

أحبط الجيش الأردني، الثلاثاء، محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة قادمة من الأراضي السورية. وقال مصدر في الجيش إن "المراقبات الأمامية لقوات حرس الحدود وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، رصدت مجموعة من الأشخاص قادمين من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية، حاولوا اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة، حيث تعاملت مع هذه المجموعة". وبيّن المصدر أنه "بعد تكثيف عمليات البحث والتفتيش للمنطقة تم العثور على 678 ألف حبة كبتاغون، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة".

 

ضبط الجهاز الأمني في الفيلق الثالث بالجيش الوطني المصنع تركيا، سيارة مفخخة وفجرها في ريف مدينة جرابلس شرقي حلب. وقالت مصادر محلية، إن شعبة استخبارات أعزاز وبالتعاون مع الفيلق الثالث، استطاعوا ضبط سيارة شحن معدة للتفجير في معبر "الحمران" بريف جرابلس. وأضاف المراسل أن عناصر القوى الأمنية أبعدوا السيارة على الفور ووضعوها بمكان بعيد عن المناطق السكنية وتمكنوا من تفجيرها واعتقال السائق. وأشارت المصادر إلى أن السائق اعترف بأنه قادم من مناطق سيطرة قوات "قسد" وأنه تلقى أوامر بتفجير السيارة في مدينة أعزاز.

 

قتل عنصران من عصابات النظام، بهجوم لعناصر تنظيم "الدولة" شمال شرق سوريا. وقالت مصادر محلية، إن عناصر التنظيم هاجموا موقعا لقوات النظام في بادية جبل البشري غرب مدينة دير زور، ما تسبب بمقتل عنصرين. وكان النظام أعلن مقتل وإصابة 13 عنصرا بهجوم استهدف حافلة بريف الرقة، وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم.

 

 

======

 

أنباء متتابعة عن عودة حركة حماس للتطبيع مع نظام الإجرام الأسدي.

 

 

كشف مصدر فلسطيني، الثلاثاء، أن حركة “حماس”، والنظام السوري، يستعدان لفتح صفحة جديدة، واستعادة العلاقات بينهما. وقال المصدر، في تصريحات خاصة لوكالة (الأناضول)، إن مرحلة جديدة من العلاقة بين الحركة ونظام أسد، “ستُكتب فصولها في المرحلة القادمة”. بينما أكدت مصادر خاصة لوكالة رويترز، أن حماس اتخذت قراراً بالإجماع لإعادة العلاقة مع نظام أسد، وأكد مسؤول في الحركة أن الطرفان عقدا لقاءات على مستويات عليا لإعادة العلاقات لما كانت عليه قبل اندلاع الثورة. بينما نقلت صحيفة العربي الجديد عن مصادرها أن الحركة بررت قرارها، لأن فلسطين متاخمة لحدود سوريا، ولا بد من أن يكون للحركة علاقة مع كل ذوي النفوذ بالمنطقة"، وسط تشديد على أن الحركة تحتفظ "بعلاقتها مع جميع السوريين". في موازاة ذلك، نشر المتحدث باسم حركة "حماس" جهاد طه، بياناً أوضح فيه أن زيارة رئيس حركة حماس إسماعيل هنية الحالية هي زيارة خاصة بلبنان. وأوضح طه أن "الزيارة سيلتقي فيها رئيس الحركة المسؤولين والمرجعيات اللبنانية وقادة الفصائل والفعاليات الفلسطينية، وليس لأي شأن آخر".

 

 

آخر تعديل علىالخميس, 23 حزيران/يونيو 2022

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع