السبت، 19 جمادى الثانية 1443هـ| 2022/01/22م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الجولة الإخبارية 2021/10/31م

 

 

العناوين:


• حرق مساجد ومنازل ومتاجر للمسلمين في الهند
• أزمة علاقات لبنان مع دول مجلس التعاون الخليجي
• رواتب حكومة حماس محل تفاوض مع الاحتلال

 

التفاصيل:


حرق مساجد ومنازل ومتاجر للمسلمين في الهند


الجزيرة نت، 2021/10/30 - تعرضت مساجد ومنازل ومتاجر للمسلمين بولاية تريبورا لهجمات وأعمال تخريب على يد عصابات هندوسية متطرفة. ونقلت وكالة الأناضول أمس الجمعة أن حدة التوتر تصاعدت في المنطقة الواقعة شمال شرقي الهند، بعد قيام عصابات هندوتفا المتطرفة بحرق مساجد ومنازل ومتاجر للمسلمين، عقب أعمال عنف بين هندوس ومسلمين في بنغلادش المجاورة.


وبدأت أعمال العنف ضد المسلمين في 26 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، بعد مظاهرة نظمتها منظمة فيشوا هندو باريشاد (المجلس الهندوسي العالمي)، تخللتها خطابات تحريضية.


وفي 27 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، كشف بيان نشرته جمعية حماية الحقوق المدنية المحلية عن تعرض 16 مسجدا على الأقل لأضرار على يد عصابات هندوتفا المتطرفة، وأن العديد من المنازل والمتاجر التابعة للمسلمين جرى حرقها.


وفي تطور آخر ذي صلة فقد ادعت السلطات الهندية أنها اعتقلت عشرات ممن ينتمي أغلبهم لجماعات هندوسية متطرفة بعد عرقلتهم أداء مسلمين لصلاة الجمعة في مدينة غورغاون الشمالية خارج العاصمة نيودلهي، وحصل هذا بينما كانت حشود من السكان المحليين والجماعات الهندوسية المتطرفة تردد هتافات مناهضة للمسلمين.


وتضغط جماعات هندوسية متطرفة على السلطات منذ أسابيع بمدينة غورغاون لمنع المسلمين من أداء صلاة الجمعة في الأماكن المفتوحة. حيث يهيمن الحزب القومي الهندوسي الحاكم بهاراتيا جاناتا على ولاية هاريانا وعاصمتها غورغاون التي تسمى أيضا وغروراكم.


ولا يجد المسلمون لهم نصيراً سوى بعض بيانات الشجب الصادرة عن باكستان وبعض البلدان الأخرى والتي لا تسمن ولا تغني من جوع.

 


-----------


أزمة علاقات لبنان مع دول مجلس التعاون الخليجي


آر تي، 2021/10/30 - أكدت الحكومة اللبنانية أنها "ستواصل العمل لأن البلاد لا تتحمل البقاء دون حكومة بسبب أوضاعها الصعبة"، مؤكدة حرصها على "بقاء لبنان في الصف العربي".


وقال وزير الخارجية اللبناني، عبد الله بو حبيب، إن "الجهات الدولية التي تواصل معها رئيس الوزراء، نجيب ميقاتي، طلبت منه عدم التفكير بالاستقالة". وفي إشارة إلى ولاء لبنان لأمريكا أضاف وزير الخارجية: "تواصلنا مع الأمريكيين لحضور اجتماع خلية الأزمة لأنهم قادرون على معالجة الراهنة مع دول الخليج العربية".


وكانت قد عقدت خلية الأزمة الوزارية في لبنان اليوم، اجتماعا في وزارة الخارجية لبحث الأزمة الدبلوماسية مع السعودية، بناء على طلب رئيس الحكومة، نجيب ميقاتي.


وفي بيان لها، أكدت خلية الأزمة الوزارية أن مهمتها الأساسية هي رأب الصدع لتجاوز الخلاف المستجد مع السعودية ودول الخليج دون أن يوضح البيان طبيعة الوجود الأمريكي في هذه الخلية.


وكانت السعودية قد سحبت سفيرها من لبنان وطلبت من سفير لبنان لديها المغادرة خلال 48 ساعة، الأمر الذي فعلته كذلك كل من الكويت والبحرين في ضغط على الحكومة اللبنانية لتنحية وزير إعلامها جورج قرداحي على أثر تصريحاته المناهضة للتدخل السعودي في اليمن.

 


-------------


رواتب حكومة حماس محل تفاوض مع الاحتلال


عرب 48، 2021/10/29 - كشفت مصادر فلسطينية مطلعة، الجمعة، لصحيفة القدس عن "توافق شبه نهائي" على آلية خاصة لصرف الجزء الثالث من المنحة القطرية المتعلقة بالموظفين المدنيين العاملين في الجهاز الحكومي في قطاع غزّة.


وبحسب ما نقلت الصحيفة عن مصادرها، فبعد المحادثات التي جرت بين مختلف الوسطاء من جانب، والاحتلال من جانب آخر، وحركة حماس من جانب ثالث، تم التوافق بشأن مقترح قدمته سلطات الاحتلال مسبقاً حول إمكانية صرف تلك المنحة، مقابل بضائع ومحروقات يتم إدخالها لغزة ومن ثم تبيعها حركة حماس وتصرف رواتب موظفيها.


ووفقاً للمصادر، درست حركة حماس المقترح، وبعد مشاورات مع الوسطاء أجرت تعديلات عليه وتمت الموافقة. وأشارت المصادر إلى أن الموفد القطري، محمد العمادي، الذي أجرى لقاءات مكثّفة خلال زياراته لغزة منذ أيام مع حماس والاحتلال، ووضع الوسطاء في صورة تلك اللقاءات والحلول التي تطرح، كان جزءاً مهماً من الحل إلى جانب دعم الأمم المتحدة لهذا الخيار.


ولفتت المصادر إلى أن بعض اللمسات الأخيرة هي التي ستحدد نجاح الاتفاق بالكامل خلال الأيام القليلة المقبلة.


ورفض الاحتلال مراراً وتكراراً، في الآونة الأخيرة، إدخال الجزء الثالث من المنحة القطرية الخاصة بموظفي حماس المدنيين دون إيجاد آلية واضحة وثابتة دون الحاجة لإدخال تلك الأموال بحقائب كما كان يجري في السنوات الماضية.


وعلى الرغم من أن حماس نقلت من جانبها رسائل تهديد واضحة، للاحتلال عبر الوسطاء، بأنها لن تسمح بالمماطلة في تنفيذ الاتفاق ونقل أموال المنحة للقطاع إلا أن الحقيقة أن قطر تضع كل إمكانياتها للمساعدة بأيدي كيان يهود، وأنها بذلك تقوم بترويض حركة حماس على المفاوضات وتحصيل (الحقوق) عبر المفاوضات وليس أي طريق آخر.

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع