السبت، 21 ذو الحجة 1442هـ| 2021/07/31م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

yemen alyom

 

2021/03/18

 

اليمني اليوم: ميليشيا الحوثي تشن حملة اعتقالات مفاجئة بصنعاء لأعضاء في أحد أبرز الأحزاب اليمنية العريقة والأخير يصدر نص بيان عاجل (بيان صحفي)

 

 

 

کشف حزب التحرير احد اعرق الأحزاب اليمنية عن حملة اعتقالات شنتها ميلشيا الحوثي استهدفت ناشطين شباب من عناصر الحزب في العاصمة صنعاء . "اليمني اليوم" ينشر نص البيان الصادر عن الحزب "شنت أجهزة الأمن الحوثية حملة اعتقالات الشباب حزب التحرير في كل من العاصمة صنعاء حيث اعتقلت يوم 05/03/2021م كلا من محسن الجعدبي 45 سنة الذي اخذ من منزل والده، وأنور البركاني 26 سنة من مكان عمله. وفي مديرية ماوية بمحافظة تعز قامت باعتقال كل من محمد علي الصراري 36 سنة وعبد القادر الصراري 24 سنة والأستاذ فهد الصراري 38 سنة، ومحمود الهاجري الذي اعتقل للضغط على أخيه التسليم نفسه.

 

تتم هذه الاعتقالات لشباب حزب التحریر في الذكرى المئوية لهدم دولة الخلافة التي أطلق فيها أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل ابو الرشتة حملة عالمية يستنهض فيها همم المسلمين حول العالم، لإعطاء النصرة للحزب لإقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.


أي إجرام يظهره الحوثيون تجاه شباب حزب التحرير؟ وهل يستطيع الحوثيون الذين خضعوا للنظام الرأسمالي بحفاظهم على النظام الجمهوري في الحكم والنظام الاقتصادي الرأسمالي بيدهم الممدودة للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي وعيشهم على الضرائب التي يأخذونها جبراً من الناس والعلاقات الدولية بصحبتهم للأمم المتحدة وترحيبهم بقدوم بایدن، هل يستطيعوا أن يسكتوا صوت الحق ويثنوا حزب التحرير عن الاستمرار في عمله وتحقيق غايته المنشودة بإقامة الحكم بالإسلام الذي تقاعسوا هم عن إقامته؟ لم يظهر الغرب بأكمله ما أظهره الحوثيون في يمن الإيمان من حقد وعداء سافر للخلافة الراشدة الثانية وحملته الشعواء بالاعتقالات غير المبررة الشباب حزب التحرير. ألم تكتف أجهزة أمنكم من ترويع الآمنين في بيوتهم؟! أطلقوا سراح شباب حزب التحرير المعتقلين في سجونكم فإن الله يمقت أفعالكم التي تخالف أقوالكم ؛ تمدون أيديكم للمبعوث الأمريكي تيموثي لیندرکنج مبعوث الرئيس الأمريكي بایدن في مسقط وتعتقلون شباب حزب التحریر!!

 

لقد انكشف عواركم أيها المجرمون، فأنتم لستم سوی مطايا جدد للغرب الرأسمالي في يمن الإيمان والحكمة، والله متم نوره ولو كره أمثالكم.

 

لقد سمعنا من رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط ومن النائب العام نبيل العزاني ومن وزير العدل محمد الديلمي ومن رئيس مجلس القضاء الأعلى أحمد يحيى المتوكل ومن غيرهم كلاما معسولا عن القضاء العادل والعاجل وعن إطلاق من يقبعون في السجون من دون أحكام قضائية بحقهم وإطلاق سراحهم، وعن رفع الظلم والعسف عن الناس بكافة أشكالهما كالاعتقالات من دون أعمال تغضب الله ورسوله. قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون * كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون).

 

إن شباب حزب التحرير معروفون في العالم كله بدعوتهم وغايتهم وطريقتهم منذ نشأة الحزب في 1953م، ولن ينفع التدليس على الناس ورميهم بالباطل. لقد كان جديراً بكم وأنتم ترون الحملة الشرسة حول العالم ضد الإسلام والمسلمين أ، تنصروهم وتعملوا معهم لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة لتحكيم الإسلام في الحياة بعد أن أقصي عنها واستبدل مكانه تحكيم الأنظمة الرأسمالية المعادية لله ورسوله، يا سبحان الله لقد تحولتم من مظلومين بالأمس إلى ظلمة اليوم!".

 

 

المصدر: اليمني اليوم

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع