الثلاثاء، 22 جمادى الثانية 1443هـ| 2022/01/25م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • كٌن أول من يعلق!

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

الجولة الإخبارية 12-01-2022

 

(مترجمة)

 

العناوين:

  • ·      التعهدات النووية الجوفاء
  • ·      ميزانية باكستان المصغرة لزيادة سوء التغذية
  • ·      بدء المحادثات بين أمريكا وروسيا

 

التفاصيل:

 

التعهدات النووية الجوفاء

 

وقع الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة - أمريكا وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا - على تعهد مشترك للحد من مخاطر الحرب النووية. ونص التعهد على ما يلي: "نحن نؤكد أنه لا يمكن كسب حرب نووية ويجب عدم خوضها أبداً. نظراً لأن الاستخدام النووي ستكون له عواقب بعيدة المدى، فإننا نؤكد أيضاً أن الأسلحة النووية - طالما استمرت في الوجود - يجب أن تخدم أغراضاً دفاعية وتستخدم لردع العدوان ومنع الحرب. نحن نؤمن بقوة بضرورة منع انتشار مثل هذه الأسلحة". هذه الدول الخمس الحائزة على الأسلحة النووية هي الوحيدة المعترف بها على هذا النحو في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لعام 1967، بينما لا تتمتع القوى النووية الأربع الأخرى - كيان يهود والهند وباكستان وكوريا الشمالية - بمثل هذا الوضع. تتم مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية كل خمس سنوات، مع تأجيل المراجعة حالياً بسبب الوباء. بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي، يتعين على الدول الخمس الدائمة العضوية (المعروفة باسم مجموعة الدول الخمس) أن تنزع أسلحة نفسها وتنسحب تدريجياً من الأسلحة النووية. من الواضح أن هذا لا يحدث لأن هذه القوى النووية تعمل على تحديث برامجها النووية، وزيادة رؤوسها الحربية، وقد بدأت العمل على تطوير الجيل التالي من الأسلحة النووية. وتلعب الأسلحة النووية دوراً حاسماً في إبراز القوة، ولهذا السبب، فكما المعاهدات الأخرى، من غير المحتمل أن تلتزم بها هذه الدول ناهيك عن التخلي عن الأسلحة النووية.

 

------------

 

ميزانية باكستان المصغرة لزيادة سوء التغذية

 

قدم وزير المالية الباكستاني مشروع قانون المالية المكمل المثير للجدل، والمعروف باسم "الميزانية المصغرة"، أمام مجلس الشيوخ في البلاد في الرابع من كانون الثاني/يناير 2022. وقد تم تقديم مشروع القانون وسط تحذيرات من جانب المشرعين والاقتصاديين المعارضين من أن الإجراءات التي يقدمها كانت معادية للنمو وسوف تؤدي إلى التضخم. وتم تقديم مشروع القانون في مجلس النواب في الأسبوع السابق وتضمن فرض ضريبة مبيعات على ما يقرب من 150 صنفاً من أجل إحياء برنامج قروض صندوق النقد الدولي بقيمة 6 مليارات دولار. ويقول سياسيون معارضون وخبراء اقتصاديون إن الإجراءات الجديدة ستؤدي إلى موجة جديدة من التضخم، وهو ما تنفيه الحكومة. ستزيد الميزانية المصغرة، بمجرد أن تقرها الجمعية الوطنية، وفقاً للخبراء، من سوء التغذية وتؤدي إلى إعاقة النمو في البلاد بسبب الزيادة في تكلفة السلع الضرورية للتغذية. ومع زيادة التضخم وتقلص نمو الناتج المحلي الإجمالي وزيادة الدين الوطني، سنراقب السخط الوطني وما إذا كان بإمكان المعارضة الاستفادة من هذه المشاعر، حيث تتجه البلاد إلى الانتخابات في عام 2023.

 

------------

 

بدء المحادثات بين أمريكا وروسيا

 

قالت الولايات المتحدة لروسيا إن الناتو لن ينهي سياسة الباب المفتوح التي يتبعها أمام الأعضاء الجدد المحتملين على الرغم من تهديدات الكرملين بالقيام بعمل عسكري. وكان دبلوماسيون روس وأمريكيون التقوا لأكثر من سبع ساعات من المحادثات في سويسرا في 11 كانون الثاني/يناير، لكنهم فشلوا في إحراز تقدم ملموس بشأن حل وسط لتفادي غزو مخيف من الكرملين لأوكرانيا. وطالبت روسيا بالتزامات أمنية تشمل تعهداً رسمياً بأن أوكرانيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق لن تنضم أبداً إلى حلف الأطلسي في مقابل سحب قوة غزو قوامها 100 ألف جندي تم حشدها على حدودها الجنوبية الغربية. وقالت ويندي شيرمان، نائبة وزير الخارجية الأمريكي، للصحفيين بعد فض الاجتماع إنها كانت "حازمة في التراجع" بشأن "المقترحات غير المبدئية" من الجانب الروسي. وقالت: "لن نسمح لأي شخص بأن ينتقد سياسة الباب المفتوح للناتو، والتي لطالما كانت مركزية في التحالف عبر الأطلسي".

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع