الإثنين، 13 شوال 1445هـ| 2024/04/22م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 1 تعليق
الجريدة التونسية: بعد منعه من عقد مؤتمر الخلافة: حزب التحرير يصدر بيانا ويتحدى

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

Al jareedh altunesih

2016-05-31

 

الجريدة التونسية: بعد منعه من عقد مؤتمر الخلافة: حزب التحرير يصدر بيانا ويتحدى

 

 

أصدر حزب التحرير تونس بيانا صحفيا اليوم بعنوان: "أعمالنا السياسية حق وواجب، وسنواصل كفاحنا السياسي رغم الكيد والمكر".
 
أعلن حزب التحرير في تونس تنظيم سلسلة نشاطات ليتوّجها بمؤتمر في قصر المؤتمرات بالعاصمة يوم السبت 04 جوان 2016. لكنّ الحكومة وأجهزتها بدأت تضايق تحرّكات شباب الحزب السياسية السلميّة في محاولة للتشويش على أنشطة الحزب وصلت أحيانا إلى حدّ المنع والقمع.

 

وقد بادر الحزب يوم الاثنين 23 ماي 2016 بإعلام السلطات الأمنية بأننا نعتزم تنظيم مؤتمرنا السنوي بقصر المؤتمرات بالعاصمة يوم السبت 04 جوان 2016، حسب التراتيب الإدارية والقانونيّة الجاري العمل بها، لكنّ البوليس السياسي بمنطقة باب بحر أرسل في 28 ماي 2016 بطريقة غريبة شاذّة (عن طريق عدل منفّذ) (بعد انقضاء الآجال القانونيّة التي تحتّم على السلطات الأمنيّة أن تجيب في أجل لا يتجاوز الثلاثة أيّام في حال الرّفض)، أرسل يعلمنا رفضه عقد مؤتمر الخلافة "لما يمكن أن يترتّب عنه عقد هذا المؤتمر من إخلال بالأمن العام" حسب ما ورد في المراسلة. 

 

إن البوليس السياسيّ للحكومة التونسيّة يدوس قانون حكومته بتجاوز الآجال القانونيّة، ثمّ هو يفترض افتراضا وهميّا خياليّا أن مؤتمرنا "يُمكن" (هكذا) أن يُخلّ بالأمن العام، وكأن الدعوة إلى الإسلام واستئناف الحياة الإسلامية والدعوة لإنقاذ العالم بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة هي إخلال بالأمن العام!! أمّا استضافة الصهاينة من كيان يهود المجرمين الذين يمنعون المسلمين من الصلاة في بيت المقدس فلا تراها الحكومة وبوليسها السياسيّ إخلالا بالأمن العامّ!!.

 

وأكد حزب التحرير رفضه هذا المنع وهذه الوصاية على أعمالنا السياسية من حكومة لا تنفكّ تفرّط في البلاد للمستعمر في كلّ قراراتها وأعمالها.

 

 

المصادر: الجريدة التونسية أرابيك بيبول  / المصدر

1 تعليق

  • Khadija
    Khadija الأربعاء، 01 حزيران/يونيو 2016م 22:44 تعليق

    بارك الله بكم . ونسأله تعالى أن يَمُنَّ علينا بقيام دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة .

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع